‏حوارات هادئة وصريحة جداً's Facebook Wall‏

Bassam Al-Baghdady's Facebook Wall

هل الله هو المجتمع

الجمعة، 20 آذار، 2009

Post #1
Aladdin Yassin (VCU) wroteon March 20, 2009 at 2:56am
اذا كان من السهوله ان الملحد ياتي بالادله على ان الاسلام والمسيحيه واليهوديه والبوذيه .......الخ هي اساطير جميله اشبه باساطير الرومان والبابلين والمصريين
يقف المؤمن محتارا مترددا مرددا لايات وسور وكلام الله الذي لا يعترف به هؤلاء اللادينين فيذهل اكثر كيف ان كلاما مثل هذا الذي لايجريء احد على رده قد يعارض وينقض ويتبين خظئه!!!!
لو ناقشت مسلما بتخاريف التوراة سيوافقك ويؤيدك ولكن ناقشه بالقران وسوف يلبس وجه اخر وعقل اخر لا يمت للذكاء الانساني باي صله
وكذلك لو ناقشت مسيحي او بوذي او يهودي باي عقيده او اسطوره لا يعترف بها ,حتما سيقول لك انها تخاريف
اذا فلماذا لا يرضى المتدينون ايا كانو بحكم العقل ..هل لانهم اغبياء؟ هل لانهم محدودي الاطلاع؟
بالعكس اغلب ابناء مجتمعاتنا متدينين ومنهم العبقري والفنان والمهندس والطبيب والرياضي ؟؟؟؟؟؟

هل يخاف هؤلاء من سخط الله ام سخط المجتمع اذا ما انتقدوا الدين والاسطوره؟
هل سيتعرضون لمذله الله بالاخره ام لمذله المجتمع في الدنيا؟
هل قوانين الله هي قوانين المجتمع؟

لماذا الله (العربي) يشبه شيخ القبيله بتصرفاته ولماذا يمتدح الاعراف البدويه مثل الكرم وصله الرحم والصبر على المكاره والانتقام والشجاعه و القتل والغزو والعفو عند المقدره ؟ وهي جميعها اخلاق بدويه

لماذا الرب المسيحي (المدني) يشبه الملك خلال العصور الوسطى ويشبه الرئيس الديمقراطي خلال عصرنا هذا ؟
لماذا اخلاق هذا الرب بدات تتحول من التصرفات الاستبداديه الملكيه الى التسامح والمساواة والتضحيه بعد ان تبنت المجتمعات الاوربيه هذه الاخلاق؟

هل تعرفون الفرق بين العباس اخو الحسين بن على عند الشيعه في ايران والشيعه في العراق؟
الشيعه في ايران من اصول مدينيه او فلاحيه (اي ان مجتمعهم يقوم على التعاون الاجتماعي وتقدير التضحيه والتعاون والايثار) لذلك نجد العباس (ايرانيا) هو شخص مضحي من اجل الجماعه ويؤثر مصلحه اخيه على نفسه رقيق المشاعر يبكي بين يدي اخيه
اما العباس (عراقيا) فهو عباس بدوي , شجاع مقدام لا تهزه المعارك , يضحك بوجه اعداءه!! هل لان اغلب العراقيين من اصول عشائريه بدويه فهم يقدرون هذه القيم ؟؟؟

هل الله و محمد و عيسى و الحسين و بوذا و العباس و بولص .......الخ هم رمز لمايجب ان يكون عليه المجتمع ؟ اليس هناك اصلا من يدعي ان مجمدا والمسيح همشخصيات خياليه لم يكن لها وجود اصلا

ولكن هل الله هو المجتمع نفسه
والا لماذا كانت الاديان (وما زال الاسلام) تقتل الذي يخرح عن طوع الله ؟هل لانه يخرج عن طوع المجتمع؟
واذا كان الاديني بالنتيجه (اذا صح الاستنتاج) يعتبر لدى المتدينين (اهل المجتمع) لا اجتماعي
فكيف سوف يقنع بقيه افراد المجتمع (الدين )بترك الدين ونبذه دون ان يقدم لهم البديل الاجتماعي؟

ان المسلمين لو كان لديهم القناعه الجيده بانهم سوف يجدون نظاما اخلاقيا يمثل ثقافتهم وموروثاتهم غير الاسلام لما ترددوا بقبول ترك الاسلام !!! وكذلك اصحاب اي دين اخر

هل وجد الملحدين او اللادينين العرب تصور (ولو بدائيا ) لشكل النظام الاخلاقي الذي ينون بناءه بدل الاسلام اكبر دين ممثل للعرب الان
هل وجد اللا دينين العرب , بديلا لله العربي . يمثل اخلاق الابوه والفروسيه والبداوه والانتقام والقتل ,والرعايه والحنو على افراد القبيله (المجتمع) حتى يطالبون العرب المؤمنون (الاجتماعيون) ان يكفروا بهذا المجتمع البالي(الله) الذي ينتمي الى 1400 سنه من الان واكثر ؟

لا اعتقد , لان اللادينيه العربيه ما زالت بمرحله التشكيك وكسر الجمود وامامها عقود طويله , حتى تنضج وتتطور وتناقش بعقلانيه ما هو شكل المجتمع القادم وما هو شكل الله القادم ؟؟ وربما هذه المره فان الله سيكون بدون رموز واساطير , سيكون اسمه ال(نظام الاجتماعي) او ال(منظومه الاجتماعيه ) وبالتاكيد لن يكون اسمه ال(له)
؟
Post #2
Aladdin Yassin (VCU) wroteon March 20, 2009 at 2:58am
في البدء لم يكن هناك قيمه للجماعه , ولا قيمه لاحترام المصلحه العليا للجماعه , لذلك لكي تستمر الجماعه بالعيش المترابط يجب ان تجد الطريقه التي تقنع بها اتباعها ان احترام المصالح الاجتماعيه اهم من المصالح الفرديه الانيه في اغلب الاحيان
كيف الطريق الى ذلك ؟ كيف نقنع الناس ان مصلحه الجماعه البعيده اهم من مصلحه الفرد الحاليه؟

عندما كان الانسان المبدع لا يجد احدا يسمع ما يقوله او يفهمه كان يلجى الى اسلوب الحكايات والاساطير

الذين فهموا هذه الحاجات واستطاعوا الاجابه عليها هم اشخاص مبدعون وعباقره فهموا حاجه مجتمعاتهم الغير مباشره وسنوا النظام والقانون الذي يجب ان يحكم المجتمع........... فكان الدين !............... وكانوا هم الانبياء!

ثم توسعوا بنضامهم ليشمل كل مفردات الحياة المعروفه لوقتهم ؟! كيف خلق الانسان ولماذا؟ وما هو الكون وكيف وجد وكيف يعمل؟!! كل مفردات الفلسفه والعلوم الطبيعيه والتفاعل الجماعي تم صياغتها باعمال فرديه او تراكميه (في اغلب الاحيان) على شكل دين

واجابوا على هذه الاسئله بعبقريه فذه معتمدين على ما توصل اليهم من العلوم والمعرفه حتى يومهم ذاك

وكانت القدسيه هي الدرع الواقي ضد عصيان بعض الافراد للنظام الذي يصب اولا واخيرا بمصلحه الجماعه .
فكان اول عقد اجتماعي كتبه الانبياء برعايه ومباركه روح المجتمع (الله) وبالتعهد الملزم على جميع الافراد بالاتزام بهذا العقد (الدين)
ا
Post #3
2 replies
Aladdin Yassin (VCU) wroteon March 20, 2009 at 3:00am
ان الخلاصه ان الدين نابع من المجتمع لا اعتقد ان احدا يختلف عليها !
لكن ما احاول قوله ان الدين في بعض مراحله يكون مختزلا وبصوره شبه شامله للنشاط الاجتماعي برمته داخل المجتمع مثل ما يحصل الان للاسلام
فاساطير الدين هي الصور الاجتماعيه التي يحظ عليها ويباركها المجتمع
وقوانين وعبادات الدين هي اخلاق المجتمع
ورموز الدين هي بالضروره تمثيل خيالي لما يجب ان يكون عليه المجتمع
واكبر هذه الرموز هو الله الذي يمثل المجتمع نفسه بدمه ولحمه

اذن تحول الدين من نشاط نابع من المجتمع (حاله حال الموسيقى والفن الروائي والعادات الغذائيه......الخ) الى كيان يختزل المجتمع بكل ابعاده الماديه والمعنويه!!!

وكلما كان الدين ممثلا للمجتمع كلما صعب ان نناقش افكاره واساطيره بصوره موضوعيه
Post deleted on March 19, 2009 at 7:23pm
Post deleted on March 19, 2009 at 7:46pm
Post #6
Aladdin Yassin (VCU) wroteon March 20, 2009 at 6:05am
لا ن المجتمع العربي والاسلامي الذي نعايشه يا رنا باعتقادي لا يزال لا يستطيع ان يدرك الاسئله الحيويه والمهمه التي تواجهه
المجتمع واقولها بمراره لا يزال بمرحله الطفوله يستسهل الحلول
فبدل ان يبحث في نظريه ضخمه مثل نظريه التطور للاجابه على اصل الحياة هو يلجأ الى حل بسيط وغير متعب للعقل
الله اراد ان نكون فكنا .... كيف خلق ادم ثم حواء...الخ جواب بسيط لسؤال حيوي صعب
ان التغيير ياتي بالتعقد التدريجي للعقل العربي الجمعي فما دام الناس محدودي الثقافه والاطلاع او حتى مع اطلاعهم محدودي الشجاعه الفكريه فانهم سيضلون يراوحون بمكانهم
Post #7
Aladdin Yassin (VCU) wroteon March 20, 2009 at 6:11am
لكن الحقيقه ان ما وددت ان اقوله هنا هو ان الناس لا تخاف من الله عندما تكون متدينه بل هي تخاف من المجتمع وما الله والانبياء والاولياء والائمه الا صوره متجليه لما يريده المجتمع
قلتها سابقا في موضوع الاسلام وقيم الفاقه
ان المجتمع يخاف من الزياده السكانيه فيقوم الله (المجتمع متجسدا بكينونه عاقله) باصدار الاوامر الازمه لتضيم النسل بما يراه المجتمع مناسبا تبعا لمنظوره الفكري والفلسفي وكميه الوعي التي يحملها
المجتمع يحاول الامتدادوترسيخ قيمه وحفظ بقائه فيقوم الله (المجتمع المتجسد) باصدار الاوامر لنشر الدين (قيم المجتمع ) ساعه بالحروب وساعه بالتبشير تبعا لحاله القوه التي يعيشها
المجتمع يريد ان يمنع الجريمه (فيقوم الله) باصدار الاوامر التي يراها المجتمع مناسبه للحد من الجريمه
Post #8
1 reply
Aladdin Yassin (VCU) wroteon March 20, 2009 at 6:22am
هذه النقطه شديده الاهميه برايئ
لاننا لو تفهمنا ان ما يريده الله الاسلامي هو مايريده المجتمع العربي لحظه ظهور الاسلام وان ما يريده الرب المسيحي هو مايريده المجتمع الاوسطي لحظه خروج بولص مبشرا وكذا مايريده يهوا اليهودي والاخرين
كلهم يمثلون ما يريده مجتمعهم لحظه ولادتهم لذلك نرى ان تعاليمهم والتي كانت ثورات حقيقيه في عصرها وفي كثير من الاحيان كانت تقدميه وتحريريه للانسان جاء الوقت والزمان الان الذي اصبحت به هذه الدعوات اكسباير منتهيه الصلاحيه توجب علينا ان نعيد بناء منظومه اخلاقيه متوافقه مع حاضرنا وليس مع منظومه تصلح لحكم مجموعه قبائل سكنت الجزيره العربيه قبل 1400 سنه كانت تتقاتل على الماء والكلا

بكلام اخر
لو ان نضامنا الاخلاقي الحالي طبق على هذه القبائل العربيه لجظه ضهور الاسلام هل ستعتقدين انه سينجح؟ بالنسبه لي تطبيق انظمه من قبيل الديمقراطيه ودوله القانون والمؤسسات في الجزيره العربيه في ذلك الوقت الوقت سيفشل فشلا ذريعا

نفس الفشل الذي نعاني منه الان بمحاولتنا العيش بمنضومه عالميه متحضره ولكن باخلاقيات عمرها 1400 سنه

انها كالثياب
هل يمكن ان تلبشي طفل عمره سنه ملابس غلام عمره اربعه عشر سنه؟ هل يمكنكي ان تلبسي غلام عمره 14 سنه ملابس طفل عمره سنه؟

لذلك انا اتسال عن امكانيه خلق دين جديد لن يكون اسمه دين هذه المره لان الدين(كمفهوم فلسفي ) كان الطريقه العمليه التي استخدمها عباقره ذاك الزمان وفلاسفه (والذين كانوا يسمون انبياء او اولاياء او حواريين ) سيكون اسم هذه الحاله الجديده منظومه اخلاقيه او عقد اجتماعي او دستور او سمها ماشئتي وسيتم خلق اله جديد لن يكون اسمه الرب او يهوه او الله بل سيكون اسمه القضاء او القانون او سمه ماشئتي !!!!تفهم هذه الاساسيه ربما هو صلب الموضوع الاساسي
Post deleted on March 19, 2009 at 8:37pm
Post #10
Aladdin Yassin (VCU) wroteon March 20, 2009 at 6:53am
ان من لا يؤمن بالسلطه موجود في الانظمه العلمانيه وفي الانظمه الدينيه
لذلك الكثير من الذين يردون على الملجدين ولا دينين يتهمونهم بانهم خارجون على السلطه ويؤيدون العبثيه

القانون اليوم هو روح المجتمع صراحه العلماني في اوربا لا يخالف اما لانه يفهم جيدا ان مخالفته سوف تأتي باضرر على بقيه افراد المجموعه او لانه يخاف القانون
المتدين في اي مجتمع لا يخالف الدين ام لانه يخاف الله ويطمح ان ينال رضاه او انه يخاف من عقابه ويطمع بجنته

هل هناك بصيص امل لهكذا انسانيه بدون عصا وجزره؟
بالتاكيد لان الانسانبدا وحيدا متفرقا ثم كون ولاء لمجموعه من افراد ثم اصبح ولائه اكبر للعائله ثم للقبيله او العشيره او المدينه او القريه ثم عندما احتاج ان يوسع المفهوم ولم يجد ما يوحده من رابط دم او لغه اخترع الدين (والذي كان لاختراعه ملايين الاستخدامات الاخرى) ثم اخترع مفهوم الامه والدوله ثم مفهموم الانسانيه الاشمل واليوم يبحث في احسن الطرق للتوحد عن طريق العولمه او ي نظام عالمي واسع ستفرزهالتفاعلات الحظاريه التي نعيشها اليوم
لذلك الدين كما ترين ليس دائما كل شيئ كان محطه في تاريخ البشريه والبشريه تجاوزتها ربما مازالت هناك الكثير من المناطق التي تعيش حاله الصراع الاخير لنزع هذا الثوب والدخول الى الثواب الجديد الاوسع والاشمل ثوب الانسانيه
بمعنى اخر لن ستم التخلص من الدين والدخوال الى المفهوم الاشمل للانسانيه عندما يتفهم ويعي افراد اي مجتمع حجم الحاجه الى التوحد مع الكيانات الاخرى المختلفه تحت مسمى جديد
انها مثل القروي البسيط طيب القلب الذي كان يظن ان كل الناس مسلمين فلما خرج من قريته وذهب الى بغداد وجد فيها الصابئه والمسيحين واليهود ولانه طيب القلب وذكي فانه اختار التعايش معهم تحت مفهوم الدوله وبدا يحب كل ماهو عراقي
ثم سافر الى مصر و صنعاء ومراكش فوجد هناك غير العراقيين ولانه طيب وذكي فانه اختار ان معهم تحت مفهوم العروبه
وعندما وجد ان هناك اتراك وهنود وافارقه وامريكان وصينين بدا بالتفكير بتبني مبدا انساني اكبر يشمل الجميع ليستطيع التعايش مع الكل
كما ترين فان مثالي اعلاه هو افتراضي ولكن لو قدر لهذا القروي ان يتمسك بدينه او عراقيته او عروبته فانه بالتاكيد كان سيعيش ازمه توافق مع حياته الجديده التاليه وكان لينتهي به اما تابعا او متعصبا
Post #11
1 reply
Aladdin Yassin (VCU) wroteon March 20, 2009 at 6:57am
رنا اريد رأيك فانت مفكره منطقيه لا تحاولين ان تساليني دائما
اريد ان اعرف اراء الاخرين فمع كل رأي اكتسب عقلا جديدا

Post deleted on March 19, 2009 at 9:26pm
Post #13
Aladdin Yassin (VCU) wroteon March 20, 2009 at 7:29am
لا لا لا
Post #14
1 reply
Aladdin Yassin (VCU) wroteon March 20, 2009 at 7:30am
استمري

لماذا عدم الايمان بالانسانيه
اليس من الممكن ان نشهد ربما بحياتنا نحن ولاده فلاسفه او مفكرين يدعون لانسانيه الوجود بدل قوميته او دينيته

الفلسفه انحسرت هذه الايام حتى في اوربا واميركا وليس في الشرق فقط
ولكن الحياة اصبحت اسرع واعقد واكثر تفاعلا
ليس بمستطاع ملك الحجاز الذي نصب نفسه خليفه غير متوج على المسلمين ان لا يزور بريطانيا ويصافح الملكه الكافره ناقصه العقل والشرف والدين النجسه
وليس بمقدوره ان لا يتبادل الانخاب مع بوش
العالم اصبح اكثر تعقيدا لدرجه ان حتى اشد المدافعين عن الاديان لم يستطيعوا الاختباء فيي قواقعهم الديناصوريه
؟
Post #15
Aladdin Yassin (VCU) wroteon March 20, 2009 at 7:37am
بالفعل انني مادي جدا ولكن الماده تختلط مع الشعر والمجتمع والسياسه والطاقه والفيزياء والطب الكل متشعب متفرد متفاعل بتعقيد
Post deleted on March 20, 2009 at 12:09am
Post deleted on March 20, 2009 at 5:45am
Post deleted on March 20, 2009 at 5:48am
Post #19
2 replies
Aladdin Yassin (VCU) wroteon March 20, 2009 at 6:18pm
Rana Arabi
انا شخصيا, عزيزتي علا, اظن الله تائها ووحيدا و يصيح انا الله و هو طفل صغير لا حول له و لاقوة..و فوق ذلك اعتاد ان يظن نفسه اجمل الجميع و ها هو يدنو من المراهقة و لا يستطيع مواجهة المرآة
================================================
بديع اذا لم يعترف بانه تغير فسوف يموت ربما تكون سنوات المراهقه هي اشد السنوات غربه في حياة البشر وكذلك في حياة المجتمعات (الله) ولكن اذا كان المجتمع حكيما وذكيا كفايه فسوف يتجاوز هذه المرحله
-------------------------------------------------------------------------------------------------
Ulla Hamsa
صار عندي نوع من الارتباط بين الفقر والجهل والجريمة والتدين
صرت اينما ابدا عملا جديدا في مكان جديد ابدا بالتفكير ان كانت هذه العوامل مرتبطة ببعضها فعلا ام انه يخيل الي فقط؟؟وكنت ارى ارتباطها في كل مرة
==============================================
قيل سابقا ان الجهل والفقر والمرض هم اعداء التقدم وهم يدورون في حلقه مفرغه فالجاهل لا يتلقى العلاج الجيد ولايستطيع ان يجد عملا مربحا والفقير لا يستطيع توفير تعليما جيدا له ولابنائه ولا يستطيع حمايتهم ضد الامراض
وهكذا دواليك
لذلك فالخطوه الاولى في نهوض المجتمع هي بالتعليم التشديد على التعليم وليس تلقين الجيل الجديد الافكار الجاهزه
اليوم في العراق المشرعون الاسلاميون يريدون ان يغيروا من مناهج التعليم وبالخصوص التاريخ والدين ليدخلوا خلافاتهم التاريخيه والعقائديه من قبيل من قتل الحسين ومن احق بخلافه محمد وكيف يتوضا الشيعي وكيف يصلي السني الى عقول ابنائنا
لا يهمهم تغيير مناهج الفيزياء والكيمياء والبايلوجي فهذه امور هم اصلا لا يعرفون ماهيتها ولا اهميتها العالم لديهم اعور بعين الدين
انا مؤمن انه اذا اتيحت الفرصه لكثير من الناس واطلعوا على الاراء المختلفه المتضاده وكونوا طريقه تفكير تعتمد على المشاهده و التسأل والتحليل فلن يكون هناك حاجه للوصايه على الجيل الجديد لانه سوف يأخذ المبادره بنفسه
اتكلم هنا وانا اعلم ان مايقارب من 10 % من مراهقي العراق الذكور اليوم لا يتلقون التعليم ويتركون المدراس في سن مبكره اما الاناث فالمصيبه اكبر فحتى هذا التعليم الاعور والاعرج لا يستطيع تلقيه ابنائنا اليوم
لكي ان تتصوري مقدار الكارثه التي تواجهنا اليوم

Comments

No response to “هل الله هو المجتمع”
Post a Comment | تعليقات الرسالة (Atom)