‏حوارات هادئة وصريحة جداً's Facebook Wall‏

Bassam Al-Baghdady's Facebook Wall

تقدس عقلك يا بن القرود

الجمعة، 24 نيسان، 2009

  • اسامه فؤاد عندما وثق الشيطان من رأيه في آدم ، ونفذ ما املاه عليه إعجابه بإرادته وبذاته . ابعده الله الي آخر مدي وكل بعيد ملعون ، وعندما عصي آدم امر الله طرد ايضا وابعد ولكنه تدارك الامر بالتوبه فبقي الامل بالعوده للحقيقة والسعاده الاولي او الجنه . هكذا صف النبي محمد صلوات الله عليه امر البشر في لحظتهم الاولي ، الله المركز المرتجي ، الانسان المتفضل عليه بالإيجاد والمغفره ، والشيطان ذلك الذي لعن وحكم الله عليه بالعذاب من قبل ان يخلقه ، فالله صاحب هذا الوجود الهائل قد يبطش بشئ ما هكذا وصف دائما، فلا تكن انت هذا الشئ المحكوم عليه بالعذاب ، وسر هذا البطش في رأي هو الاصرار علي النديه كمافي حالة ابليس (الخبيث ) .والطريق خارج هذه المصيبه (الخلق وابليس ) مأهول وممكن تقرب منه وممكن كمان يتفضل عليك بعلمه وبقربه وتبقي الحكايه كويسه

    الملحد يري ان كل الكلام ده هبل ولا مؤاخذه وانه الانسان هو الشيطان بالأحري في هذه الصوره السابقه (مافيش فرق ) وانه ربنا ده يستاهل العصيان ده إذا كان موجود اصلا !!!!!كل ده ليه لإنه معهلش يعني ـ دا انا اللي بتكلم ـ عمل زي الشيطان فكر
    مش بالمعني العظيم للكلمه لأ( يقولك فكر وقدر فقتل كيف قدر )والتقدير هنا بمعني انه حط نفسه مكان الله وده اكبر خطأ ممكن يقع فيه عاقل او ساذج او انسان او ملاك او حتي ربنا نفسه لو حط نفسه مكان نفسه انتهي

    وتعالالي بقي
    الملحد حد لاغي التقديس يقولك فكره الله فكره التقديس فكره الدين فكره الجنس، المسائل كلها عنده افكار خاضعه لما يمليه عليه عقله وطبعا بالشكل ده لا يمكن هيؤمن زي البني آدمين العاديين (لا انا مختلف انا عظيم انا من اهوي ) لإنه ( كسر التابو ) زي ما بيقولوا ، شك للحظه في الهه او اللي كان إلهه فسقط ، وما بقاش ينفع يقدس تاني اي حاجه بقي ، وخرج بره الحظيره زي مابيقولوا المؤمنين المتواضعين لله (المقدس)ولو ف صوره بهايم !!! بس هل بالفعل هو في انسان كده ماعندوش اي مقدسات ... في رأي انا مش حقيقي !!! الملحد عنده مقدس وهو عقله ، ذكائه وثقافته واعجاب اصدقاء السوء بإختلافه بيألهوله عقله ،، بس مع الاسف عند ما تقوله فكرة العقل ؟؟ اييه؟ ، يعني بنفس الطريقه يعني يا سيدنا !! زي ما اعتبرت إن الله فكره وخدت بعد كدهه براحك بقي واديتها ، طيب ما العقل برضه فكره ، يعني لو بصيت ليه هتلاقيه اذكي حبتين من الشامبانزي ، يعني مش قضيه ولا حكايه ، المريخ اللي وصلناله ده تفه في بحر كون مهوووووووول، عقلك ده يعني قاصر اكيد ومتباين الذكاء فيه عقول زي اينشتاين مثلا ،،،اوعي وشك!! فعلي اسوأ تقدير ما تحكمش كده نهائي ( مافيش غيبيات )يعني اصبر شويه
    احنا مسؤلين بيه ومنه آه ،، هو اللي نفعنا في حاجات كتير اه ، رمز وسلاح البشريه ما فيش شك لكنه إجرائي بمعني انه ما ينفعش يرد رد نهائي ، ف ازاي يعتبر هو المحك الاوحد في سؤال الوجود
    مع العلم بإن الفلاسفه الملحدين قليلين في تاريخ الفلسفه ومعظمهم كان بيسعي لشو او ظهور اكتر منه تأسيس فلسفي اصيل معتبر في الجماعه العلميه الفلسفيه في العلم كله
    فما بالك بصغار الشباب اللي لسه الحياه ما قالتلهمش كتير واذا كان فيه فلاسفه عظام مؤمنين ، وفيه غيرهم اعلنوا إلحادهم ف ماتخطخطش ف فرح غيرك يا مان ، هما تعبوا عشان يوصلوا انت مش مستهلك ومش دورك تبقي بغبغان ، الكلام ده للجميع مؤمنين وملحدين دورك هو البحث من غير رفع شعارات
    واظن ان ده الدين الاسلامي ، والقرآن امر بيه في فكره الصراط الفاصل بين اللله والبشر
    اهدنا الصراط المستقيم
    صراط الذين انعمت عليهم
    غير المغضوب عليهم
    ولا الضالين
    آمين يارب العالمين
    ومن الآخر وباخلاص كده هو سؤال واحد يا ريت نجاوب عليه مابيننا وبين نفسنا بصدق انساني متجرد
    انت تحب يبقي ربنا موجود ؟
    April 28, 2009 at 6:40am · Report
  • Bronislava Gaston يعني السيد كاتب الموضوع يعترض على المكانة العالية التي يضعها الملحد لعقله و منطقه، و تقديسه لهم فوق الكلام الذي يسمعه من الآخرين منقولاً من خرافات و أساطير دينية أو غير دينية

    و ما الخطأ في هذا بالضبط؟
    العقل فكرة؟ كيف يكون العقل فكرة؟

    العقل هو المرجعية الأولى و الأساسية للإنسان قبل كل مرجعية أخرى
    حتى الإسلام دينك يؤمن بهذا العقل
    بل و إن الإسلام دعا الناس لاستخدام عقولهم لكي يدخلوا في الإسلام من البداية
    بمعنى آخر لقد سلم الإسلام رقبته للعقل تماماً فإلى العقل يرتكز الإنسان عندما يتخذ قراراً مثل قرار الدخول في الإسلام و عدم الدخول فيه

    دعا الله الناس إلى أن يتفكروا في الكون و آياته و في الإنسان و خلقه لكي تقودهم عقولهم إلى الإسلام و هو بهذا يضع الأمر تماماً بين يدي العقل فليس على الرسول إلا البلاغ. أما الاقتناع بما يقوله الرسول فهي مهمة العقل

    أ فلا يعقلون؟ أ فلا يفقهون؟ يا أولي الألباب (بالمناسبة الألباب هي العقول)

    تخيل معي شخصاً ولد لأسرة مسيحية مثلاً و تربى علي هذه الديانة و تشرب بمبادئها تماماً
    كيف سيستطيع أن يهتدي إلى الإسلام (دين الحق في رأيك) إن لم يقده عقله إلى ذلك؟ لو قرر فقط أن يتبع الكلام الذي نقله له أهله عن الله (قالوا له الله هو الأب و هو المسيح و هو الروح القدس و هو يأمرك أن تصير مسيحياً فقط و تؤمن بالمسيح كآخر الرسل) لو قرر أنه سيلتزم بهذا الكلام لأنه كلام الله و لن يحكم عقله و لن يتساءل عن كيف يكون الإله ثالوثاً... ماذا تظن النتيجة ستكون؟ هل سيهتدي للإسلام؟
    كلا
    إذن حتى الهك معترف تماماً بدور العقل. فما مشكلتك أنت معه؟

    أم أنك تقبل العقل لو هداك للإسلام و ترفضه لو صرفك عنه؟ ما هذه الإزدواجية في المعايير؟

    أكرر لك: العقل هو المرجعية الأولى و الأساسية للإنسان و هو من هدى الملحد لرفض الإسلام جملة و تفصيلاً فما هي نقطة اعتراضك بالضبط؟




    Post #1
    Ossama Fouad wrote
    10 hours ago

    ومن الآخر وباخلاص كده هو سؤال واحد يا ريت نجاوب عليه مابيننا وبين نفسنا بصدق انساني متجرد
    انت تحب يبقي ربنا موجود ؟
    ____________________________________________________

    ربنا مين؟ بتاع المسلمين؟ لا طبعاً و العياذ بالعقل



    تحياتي
    April 28, 2009 at 5:27pm · Delete Post
  • اسامه فؤاد طبعا ما ينفعش العقل يبقي هو المعيار(الوحيد) في النظر في مسألة الدين وتوابعها للاسباب الآتيه

    عندما تعي اي شئ ف انت كما يقولون أحط به والإحاطه دي هي سبب وعيك بأي شئ فإذا كان الله هو اللانهائي او زي ما بيسموه الكلي (او هكذا يجب ان يختبر ) ف من المستحيل الإحاطه به، إذن استعمال العقل معاه معناه استمرار انكار وجوده .... والا ايه ؟
    خللي بالك

    العقل وما ينتجه من علوم مبرهن علي صحتها (مابين العلما وبعضياتهم ) يقولك احنا وصلنا للحد ده من العلم بالمسأله دي في الفيزيا في الفلك ف اي علم متخصص دقيق بادئ من وواصل الي ... وبعد كده تسألي يقولك مانعرفش
    هو ده العقل واللي ممكن يعمله ... آخره جهل يعني

    بل انه في الحقيقه وانا قلت ده فوق مجرد انك تبدأ تستخدم العقل مع الله ده معناه انه انتهي من حياتك
    لسبب انك جربته زي ما بيقولي المسيحيين يعني حطيته في مختبر ومعمل وقعدت تجري عليه فنون النظر زي ما بيقولوا طب ده اسمه كلام
    طب وهتعبده ازاي بعد كده يا مان والا انت قصدك تتخلص منه وانت مش واخد بالك
    وما قدروا الله حق قدره
    خللي بالك

    اما إذا كان الله هو البعبع عند البعض او الحجة اللي بيعلقوا عليها ناس تانيه استمرارهم في الخطأ او كذا او كذا من سوء التقدير عند بعض واصفيه ف ده مش معناه ان حضرتك او حضرتك عرفتي الله اللي عماله تنكريه ده بتاع الناس دي لأ طبعا يقولك جلت الذات عن الصفات
    وليس كمثله شئ في القرآن الكريم نفت اوصافه نفسها اللي في القرآن الكريم برضه
    بل ان الاسلام هذا الدين العظيم (من غير زعل يعني ) قام علي كلمه واحده وهي نفي التعدد واللغو والخلط والافتا في ربنا وهي .... اشهد الا إله إلا الله
    فعلا وليس قولا
    بالكلمه دي دخل في الاسلام ايام ما كان فيه مسلمين بجد ملايين في ربع ساعة لإنها لو فهمتيه وربنا اذن ليكي فيها كلمه جامعه وسيبك من كلام الناس اللي مش عاجبك هما نفسهم برضه مش عاجبهم لأنهم وكل الانسانيه بتبتغي لله الوسيله
    وما حدش يعرفه علي وجه التحديد ولا حتي الانبيا
    نرجع تاني لمسألة التقديس
    لو فيه انسان ما عندوش مقدس
    لا يمكن هيؤمن ولا حتي بنفسه
    كل انسان عنده مقدس
    فإذا كان المقدس هو الشئ الفاني
    يبقي الانسان ده اهبل م الآخر
    April 29, 2009 at 8:42am · Report
  • Furat Al-Samaraie who are you talking to?

    بن القرود

    April 29, 2009 at 9:53am · Report
  • Bronislava Gaston Post #1
    Ossama Fouad wrote
    2 hours ago

    طبعا ما ينفعش العقل يبقي هو المعيار(الوحيد) في النظر في مسألة الدين وتوابعها
    ______________________________________________________________

    طيب ما هو المعيار الآخر؟ و أي المعيارين يجب أن يكون هو الرئيسي في رأيك و الأكثر أهمية؟




    Post #1
    Ossama Fouad wrote
    2 hours ago
    إذن استعمال العقل معاه معناه استمرار انكار وجوده .... والا ايه ؟
    مجرد انك تبدأ تستخدم العقل مع الله ده معناه انه انتهي من حياتك
    _____________________________________________________
    طبعاً استخدام العقل يؤدي لانكار وجوده و سينتهي من حياتك بمجرد إنك تبدأ باستعمال عقلك
    و جميل انك اعترفت أن استخدام العقل يؤدي إلى إنكار وجوده
    و شهد شاهد من أهلها

    يا ريت بقى كل المؤمنين يبدأون مجرد بداية في استخدام عقولهم لكي ينتهي من حياتهم بدلاً من تغييب العقل و الذي اصبح صفة مميزة للأسف

    و أزيدك أن سبب انتهائه من حياتك ليس لأنه لا يحيط به شئ و كل هذا الكلام. بل السبب هو أنه غير موجود فعلاً و هو ليس سوى خرافة مثل زيوس و امون رع و غيرهم
    و إذا كان الانسان لا يستطيع معرفة وجوده عن طريق العقل (كما قلت أنت أن استخدام العقل يؤدي لانكاره) فكيف يستطيع الإنسان أن يعرفه و يعرف أنه لا نهائي و كلي حتى يعرف أن هذه الصفة هي سبب فشل العقل في معرفته؟؟




    Post #1
    Ossama Fouad wrote
    2 hours ago
    لسبب انك جربته زي ما بيقولي المسيحيين يعني حطيته في مختبر ومعمل وقعدت تجري عليه فنون النظر
    ____________________________________________________________
    أن اهتدي إلى شئ ما بعقلي لا يعني أن أصنع منه فأر تجارب
    فلنفرض أنه كان هناك إله فعلاً و كان يظهر نفسه لنا و يحادثنا و يرينا آيات عظمته و يحقق لنا أمنياتنا. سنتمكن من الإهتداء إليه بعقولنا و نؤمن به و نعبده ولن نقول أنه فأر تجارب. أليس كذلك؟



    Post #1
    Ossama Fouad wrote
    2 hours ago
    يقولك احنا وصلنا للحد ده من العلم بالمسأله دي في الفيزيا في الفلك ف اي علم متخصص دقيق بادئ من وواصل الي ... وبعد كده تسألي يقولك مانعرفش
    هو ده العقل واللي ممكن يعمله ... آخره جهل يعني
    ___________________________________________________________
    العقل أخره جهل؟ أظنك تقصد أن العلم لم يكتشف كل شئ بعد و هذا لا يعني أن العقل جهل بل العقل يزيدنا علماً فوق علم كل يوم و لم يصل العقل إلى حد العلم بعد




    Post #1
    Ossama Fouad wrote
    2 hours ago
    ثم إن كنت تحتقر العقل لهذا الحد فما هو البديل الذي تطرحه؟ النقل؟ أن نسمع كلام البعض من الناس مثل صلعم مثلاً و نصدقه دون تفكير؟
    يعني لو قلت لك أن هذا الكون خلقه وحش الاسباغتي الطائر و أنه كلمني و عينني رسولة فهل تصدقني دون تردد و دون أن تعمل عقلك؟ لأن وحش الاسباغتي الطائر هذا لا يمكن أن يحيط به عقل؟



    Post #1
    Ossama Fouad wrote
    2 hours ago
    ده مش معناه ان حضرتك او حضرتك عرفتي الله. اللي عماله تنكريه ده بتاع الناس
    _____________________________________________________________
    طيب و هو بتاعك انت شكله ازاي؟ ما بيأمرش بضرب النساء في القرآن؟ بيحرم العبودية و يرفض قتل المرتد؟
    أنا عرفت بتاع صلعم و ما اقتنعتش بيه؟ و ريني النوع التاني لو سمحت.




    Post #1
    Ossama Fouad wrote
    2 hours ago
    لإنها لو فهمتيه وربنا اذن ليكي فيها كلمه جامعه
    __________________________________________
    يعني المشكلة منه هو و هو اللي مش راضي يأذن لي؟ المشكلة مش في العقل يا سيدي.




    Post #1
    Ossama Fouad wrote
    2 hours ago
    وما حدش يعرفه علي وجه التحديد ولا حتي الانبيا
    __________________________________________
    طيب الانبياء اللي هو بيحبهم و اصطفاهم ما قدروش يعرفوه؟ أنا أعرفه إزاي و هو ولا انزل لي قرآن و لا بعت لي جبريل. طيب ما يدينا حضرته معجزة واحدة و لا يكلمنا مرة عشان نقدر نؤمن بيه. إذا هو اللي أعطاني العقل فلا أظنه خلقه لي ثم أمرني أن ألقيه في أقرب صندوق زبالة.



    Post #1
    Ossama Fouad wrote
    2 hours ago
    لو فيه انسان ما عندوش مقدس
    لا يمكن هيؤمن ولا حتي بنفسه
    __________________________________
    ايه دليلك على الكلام ده؟؟؟؟؟ يعني ايه مقدس؟ ويعني ايه يؤمن بنفسه؟ يعني من الآخر حضرتك اللي ما بيقدسش الله الإسلامي حيجراله ايه؟




    Post #1
    Ossama Fouad wrote
    2 hours ago
    فإذا كان المقدس هو الشئ الفاني
    يبقي الانسان ده اهبل م الآخر
    ______________________________________________
    حضرتك تقصد تقول إذا كان الإنسان يحترم عقله يبقى الإنسان أهبل؟؟؟



    و في النهاية أقول لك أنا ما بزعلش انك تقول الدين العظيم. أنا صح مش مقتنعة بدينك بس انت مقتنع بيه و أنا بحترمك انت كإنسان :)
    April 29, 2009 at 11:49am · Delete Post
  • اسامه فؤاد الحب هو المعيار الذي يجب وجوده مع العقل مش حب الله(طبعا) في حالتك ولكن حب وجوده لو ممكن يبقي موجود
    فإذا لم يوجد هذا الحب فلا يمكن ان تجدي الله حتي ولو اظهرلك اياته او حتي لوظهرهو بنفسه ليكي
    ساعتها هتقولي ان فيه مشكله في وعيك ناتجه عن اي حاجه

    اذن فإن لم تودين ان تعرفيه فلن نعرفيه

    اما ربطك الله بتغييب العقل ف ده متشدد قوي ، هو هيجل مثلا المؤمن بالله كان مغيب العقل
    بلاش انتقاء اذا حال المسلمين في التغييب ف مش لازم يبقي السبب هو رب المسلمين اللي ف دينهم زي ما اذا كان حال الغربيين الوعي ف مش لازم يبقي السبب هو إلحادهم
    العام عام والخاص خاص ف خللينا في الخاص

    مسألة بقي ربنا مين او هو مين ف ده سؤال صعب جدا عليا علي العموم
    هو هو هتعرفيه لما تعرفيه قبل كده وبعد كده مش معروف
    انا مش بقول لوغاريتمات الحكايه ان ربنا عند كل بني آدم مش جاهز للإنتقال لبني آدم تاني إلا باذنه
    من يهده الله فهو المهتد ومن يضلل فلن تجد له وليا مرشدا
    فهداية الانسان لله بتبقي باذن الله ربنا يهديني يا رب

    موضوع الصاق الكفر بالقدر ف ده نوع من السلبيه لأ الانسان دوره انه يبقي عنده القابليه للوعي بالله والباقي يسيبه علي الله

    القرآن مافيهوش كلام اكتر من الكلام حوالين الايمان والكفر ف أرجوكي تقريه بتعمق وبتروي لأنه فيه كلام صعب جدا يكون بشري فعلا مش مجرد تشنج مؤمنين


    وبالعوده الي قصة الخلق في القرآن الكريم لما قالت الملائكه ( سبحانك لا علم لنا إلا ما علمتنا ) الكلام ده اشاره الي ان الانسان عنده علم مش متعلمه من الله مش مولود بيه وعايش بيه زي الملائكه عنده الامانه دي اللي لازم يرجعها لاهلها ، فلازم ما يطغاش ويستغني عن خالقه بما خلقه له وهو عقله ودنياه وملذاتها بل انه لازم يفضل دائما ذاكر لهذا الخالق في السراء دي وربنا منورله عقله كده ومخليه عنده امكانيه يؤمن او يكف ر

    طبعا بيذكروا الجميع بلا استثناء في الضراءوالازمات وساعات الموت ولما الانسان بيتكتف من مجاميعه هيعمل ايه يعني ؟؟؟؟
    وان الي ربك الرجعي


    ف احترام العقل والعلم اواحترام اي شئ هو وضعه في موضعه في مكانه لا اقل من كده فيبقي بيحقر ولا اكتر من كده فيبقي بيتفشخر
    وموضع العقل بالنسبه للانسان هو في قمه جسده بس ما يجبش يبقي قمه القمه لازم شويه تواضع عشان نبقي اذكي ف المتواضع بعقله مش غبي او اهبل انما شديد عارف يدي كل ذي حق حقه
    انما اللي ماسك العقل كارت عمال يطلعه كل شويه ف وجه ناس طيبين مؤمنين بقلوب صافيه وجميله
    فده حد متشدد لسه ما عرفش ان الحياه فيها كتير مساحات للرؤيه بوسائل روحيه وقلبيه مش بس بالعقل
    والرسول نفسه كان دايما بيقول
    اللهم ارزقني ايمان العوام
    April 29, 2009 at 2:46pm · Report
  • Bronislava Gaston إذن انت تدعو لأن يجعل الإنسان الحب مرجعية أساسية له و يضعه فوق العقل؟؟؟
    و ليس أي حب و لكن حب الله فقط؟
    بأي منطق يكون الحب فوق العقل؟ ده حتى بيقولو الحب أعمى. و التعصب للمحبوب أمر معروف يحجب و يغيب العقل. ثم لماذا حب الله فقط؟ و لم لا أجعل حب وحش الاسباغتي الطائر كأعلى مرجعية لي؟

    ثم يا أخي الفاضل كيف أحب شيئاً لا أعرفه أصلاً؟ مش المفروض أعرفه الأول عشان أحبه و أحب وجوده؟
    تخيل نفسك و أنت تحب وجود وحش الاسباغتي الطائر و من بعد ذلك سوف يهدي هذا الحب عقلك إلى معرفة وجوده.

    حقيقي كلامك يا أخي الفاضل مع الاعتذار لا يدخل العقل


    اذا كان احترام العقل هو وضعه في موضعه فليس هناك من يضع العقل في موضعه أكثر من الملحد و نحن لا نشهر كرت العقل في وجه المؤمنين (الطيبيبن) بل نشهره في وجه الأكاذيب و الدجل

    تحياتي
    April 29, 2009 at 3:15pm · Delete Post
  • اسامه فؤاد اجمل ما في الحب هو ان تحبي( من لا يفني) ما بيخلصش يعني ولكن شرط الحب الاولي هو الحاجه الاولي ديه اللي ماحدش بيعرفلها تعريف اللي بتشد فلانه لفلان وبعد كده شويه الصبر لغايه ما يحصل كلمتين بحبك ـ بحبك دي ثم يستمر الوصال والحب في الله الي مالانهايه (ان الذين قالوا ربنا الله ثم استقاموا تتنزل عليهم الملائكه)هو ده مفهوم الربوبيه في مقابل العبوديه في الدين الاسلامي ، عبد مش بمعني كرباج او اهانه ولكن عبد بمعني الموالاه عينه مش بتفارق سيده من حبه طبعا ، لو بيخاف منه او بيطمع فيه عمره ما هيبقي لازق عينه عليه كده ويبقي مش نعم العبد

    وطبعا من غير الحب لا يمكن عتحصل معرفه لازم تسيبي نزر يسير ولو حتي من الحب اولا عشان جلال الله ادبا معاه يعني ده لو صحت اراده المعرفه معهلش يعني ؟ مانتي هربتي من الاجابه عن سؤالي وقولتيلي ربنا بتاع مين
    وانا احب ارد علي سؤالك ده واقول ربك بتاعك

    والعقل بقي ايه؟ ماكان موجود ف كل اللي فات ده بس كان موجود في مكانه
    صح؟ بذمتك


    تحياتي
    May 1, 2009 at 3:04pm · Report
  • Bronislava Gaston أعذرني و لكن لا أجد في كلامك نقاطاً كثيرة تستحق الرد

    يعني نحن انحدرنا من الحديث عن العقل و مكانته إلى "شوية الصبر لغاية ما يحصل كلمتين بحبك بحبك"؟

    أظن أسئلتي كانت واضحة: كيف أحب من لا أعرفه اصلاً؟ أحب إله لم يحدث أن رأيته و لا حدثني؟

    ربنا بتاعي؟ ده مين؟ يا أخي أنا ملحدة و ليس لي ربنا. جاوبني بمنطقية

    ثم هل تدعي أن اله المسلمين لا يستعبد البشر و لا يخوفهم بالكرباج؟ كلامك صحيح. إنه لا يخوفهم بالكرباج. بل بنار جهنم خالدين فيها أبداً و بئس المصير
    و إن لم يكن استعباداً كل هذه الطقوس الغريبة من صلاة و ركوع و سجود و سجود سهو كمان و وضوء متلت و صيام و حج
    يكون ده ايه بالضبط؟ حب؟

    أعذرني و لكني لم أر للعقل أثراً في كل ما ذكرت

    أشكرك على رحابة صدرك
    May 2, 2009 at 12:13am · Delete Post
  • اسامه فؤاد ومين يعرفه حق المعرفه عشلن يقولك عليه
    ربنا هو التوجه لربنا اولا ثم هواللي بيطمنك باليقين
    ومن جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا
    اما ان تفكيرك يبقي رافض لوجوده اصلا فانت حره
    وانا سبق شرحت ليكي الفكره دي

    لو مش عجبك الاسلام وهو سبب رفضك للدين يبقي من التجني انك تعتبري ان الله هو كمان مش موجود لإن الله موجود في صور كثيره
    هيجل مثلا شاف ان الله هو العقل وهو علي مشارف نهايات المعرفه
    بوذا شاف ان الله هو السعاده في الفناء عن الجهل
    وغيرهم وغيرهم كتير
    الله مش حاجه ثابته ومش شئ سهل الحصول عليه
    انما كونك تؤمني بالماده كنهايه وبدايه فاسمحيلي دي برضه نوع من التأليه
    الايمان حاله بشريه واحده بس بتختلف نهايتها ( قصدي اسماء نهاياتها )انما الايمان في ذاته هو فعل تقديسي
    يستوجب طقوس ما وإلا تتهمي بالمعصيه من باقي زمابلك

    اما بالنسبه للخوف من النار او غير النار ففيه الجنه وفيه ان الي ربك المنتهي
    انتي بقي عايزه تشوفي ايه من ده وتركزي علي ايه عشان ايه انتي ونيتك وصحتها من عدم صحتها
    اما ان الحياه دي كده وان البشريه والموت هيا كده وان الماده هيا بس اللي الفكره الصائبه فاسمحيلي ده لوي لعنق الماده والعلم والوقائع واستخراج ظاهري لحقيقه ليست موضوعيه عندي بالمره
    فالله هو المجهول الاشهر ولكنه موجود خلف هذه الحياة المليئه باللامعلوم
    May 3, 2009 at 11:27pm · Report
  • Amr Amin عزيزى
    لعل تعطيل العقل كليا يوقعنا فى مشكلة وقع فيها الفقهاء من أهل السنة
    وهى أنهم عطلوا العقل وأحالوا المسألة برمتها إلى النص والتوقف عند مفاهيم السابقين من الصحابة والتابعين
    والمشكلة تتجدد لأن تعطيل العقل واعمال النص يحيل المسألة لمفهوم النص لا النص نفسه
    وعملية فهم النص عملية عقلية فبالتالى تعطيل العقل كليا عملية فاشلة وغير ممكنة

    اما تعطيل العقل جزئيا بتحديد النتائج النهائية والبحث وراء كل واردة لإثبات هذه النتيجة
    وتتبع كل شاردة تنفيها من أجل انكارها فعملية فاشلة ايضا لأنها لا تتسم أخلاقيا بالتجرد الشخصى فى تقصى الحقيقة

    وهى فى الأصل اتباع للهوى الممقوت -حيث أنك حددت نتيجة نهائية تريدها لمصلحتك أو لرححتك- حسب أتباع النص المذكورين عاليه

    لاحظ انك قلت :
    ما حدش يعرفه علي وجه التحديد ولا حتي الانبيا

    --------------------------------------------------------
    فكيف يدعو من يجهل غيره إلى ما يجهل؟؟؟؟
    ------------------------------------------------------

    اما عن حاجة الانسان لمقدسات

    فما التقديس الا درع نحمى به ما نشاء من افكار متهافته

    والملحد الجاد فى الحاده يقدس الحقيقة لا العقل يا سيدى

    فموجودية الإله لم تثبت له من باب البروز وسط الكائنات
    ولا من باب الثبوت العقلى

    ولهذا ولهذا وحده ومن باب الاخلاص فى تقصى الحقيقة المقدسة اتخذ موقفه الإلحادى

    -------------------

    ولا تقلق على الملحدين فى الآخرة
    فالله إن كان عادلا لن يظلمهم وسيحترم جديتهم واحترامهم لعقولهم فى إلحادهم

    تحياتى
    May 4, 2009 at 1:45pm · Report
  • Sarah Al-ghamdi فقط أريد أن أشيد بصبرك في توصيل الفكرة فلو كان الأمر لي لربما تركت النقاش مللا

    تحياتي لك
    May 4, 2009 at 4:57pm · Report
  • اسامه فؤاد العقل ليس برئ من الانحياز ابدا وهو دائما ينحاز لما يهوي واذا احب شئ فانه يبرره ويمنطقه ، كما ان اي منطقيه مدعاه تبدأ من مدخل لا يتنازل عنه المرء ابدا فالعقل باراجماتي بطبعه يدافع عن ما يشتهيه وفي ذلك يقع الكثيرين بحجج العقل والتعقل في ظلمات لأنه لم يلهم الصدق الواجب في اول بدايه انطلاق عقله نحو الحقيقه

    بل ان القرآن حذرنا مرارا من هؤلاء المنافقين وهم لا يشعرون الذين يتصورون انهم علي حق بل ويحلفون لله انهم علي حق وهم في غيهم يعمهون

    في النهايه الله اعلم بما في صدورنا ولكن الواجب يحتم ان نحسن التفكر والتدبر وان نؤمن باننا منحازين ولو قصدنا عدم الانحياز وبالتالي ...الي اي وجهه انحاز ؟؟؟ هذا سؤال

    اذا انحزت لذاتي لما اعلم لما اعمل لما اري فسيدلني هذا التوجه الي حقيقه ما ولكنني كما قلت منحاز بمعني ان هناك خطوه ابعد سيلعبها عقلي في اتجاه ذاتي ولمصلحتها وبالتالي فستبدو هذه الحقيقه مكسوفة مشوشه فانا انتميت بادئ ذي بدء لنفسي

    اما اذا انحزت لحقيقه العالم فساقدمها علي نفسي وعقلي وقلبي ايضا فإن بدت لي فقد اصل اليها فقط لأنني منحاز لها بادئ ذي بدء ولم اكن منحازا لنفسي او لوعي بها فقط علي سبيل الفضول

    هل جزاء الاحسان إلا الاحسان
    هكذا كان دوما شرط الوصول الي الله الاحسان له تقديمه علي اي شئ وان كان غير ذلك فهو بالتأكيد احسان للنفس اي تقديمها علي اي شئ آخر

    ولذا اشار القرآن الكريم الي مفهوم الهدايه

    من يهده الله فهو المهتد ومن يضلل فلن تجد له وليا مرشدا

    والهدايه هنا بمعني التوفيق منه اليه قبل حلول الموت وقبل حلول الكبر والشيخوخه والتخريف والضعف الذي لا يجد الانسان معه ملجأ سوي الدعاء لقوة اعلي ان تنقذه

    اما من احلوت الدنيا ف عينه وقرر انها هيا وخلاص يعيش فيها بالطول والعرض
    فده بيقولوا عليه غرته الدنيا غره عقله غرها جمالها غرته قوته غرته ثروته غره منصبه
    او الاصعب بقي من غره بالله الغرور

    فالدين الاسلامي حكم علي الجميع بتقديم الله ليس تقديم الجهله وانما تقديم العارفين بمشكلة الانحياز البديهيه للانسان صوب امتلاك الاشياء ونسيان روح هذه الاشياء ومصدرها المنعم علينا بها
    May 31, 2009 at 8:23pm · Report

Comments

No response to “تقدس عقلك يا بن القرود”
Post a Comment | تعليقات الرسالة (Atom)