‏حوارات هادئة وصريحة جداً's Facebook Wall‏

Bassam Al-Baghdady's Facebook Wall

هل أنتم ملحدون حقا؟

الخميس، 25 حزيران، 2009

  • Ahmed N. Aboras قرأت نوتا بعنوان
    "هل نحن ملحدين حقا؟"

    وبغض النظر، عن الخطأ النحوي الذي لن أتطرق إليه بقول كاتب النوت "ملحدين" بدلا من "ملحدون"، والذي يدل أن كاتب النوت يفتقد أبسط قواعد اللغة العربية، والتي لا تجعله مؤهلا للتحدث عن القرآن الكريم مثلا

    بغض النظر عن السطور السابقة

    أتحدّث عن سؤاله: هل أنتم ملحدون حقا؟

    أعرض عليكم مقتطفات من النوت:

    تعرفت على العديد و العديد من الملحدين في الفترة الماضية.....و ليأسي مما قد رأيت في الكثير من الحالات ان هؤلاء ليسوا الا بقايا مؤمنين تم فقط ايقاظهم من حالة التنويم المغناطيسي ليصدموا بالحقيقة ليس لا....لكنهم ليسوا بملحدين فعلا على كل المستويات....لكن الإله فقط قد سقط, و بقى معبده كائنا برؤوسهم.

    على سبيل المثال يظل الكثير من الإناث متمسكين بالعذرية الجسدية و ان قطعة الجلد المقدسة لن تنتهي الا على يد عنتر ابن شداد زوج المستقبل, و غير ذلك فهي منحرفة و بائعة هوى و عشوائية.....و على الجانب الآخر يتصرف الذكور كأنهم في زمن الجواري و لا يريدون الا ان يحشروا اعضاءهم الذكورية في النساء اجمعين بلا تمييز عائدين بنا الى زمن الحريم و ملكات اليمين و الشمال, دون ادراك ان العاطفة و المشاعر التي تميزنا كبشر هي الجزء الأجمل و الأسمى في هذه العلاقة و ليست لغة الجسد دائما هي المسيطرة...

    لكن لنعلم جميعا ان هذه النماذج ال"الأولية الإختبارية" مثلكم سيكون مصيرها قسم الخردة بعد ان تتم مهمتها على اكمل وجه عندما تنجبوا اولادا يعلموا قيمة حياتهم و سعادتهم بل و سيستمتعوا بالحرية التي سلبت منكم يوما دون قيد او شرط او خوف في العقل الباطن من كل الأشباح التي تسيطر عليكم حاليا...

    انتم يا من تدفون الثمن ,و يا من تعذبكم اطياف اشباحكم السابقة......استيقظوا....
    قوموا من توابيتكم, فقد قطعتم شوطا لا بأس به في الطريق للحرية...استمروا حتى النهاية...استمتعوا بحياتكم... فلا حياه أخرى لكم... سحقا للمجتمع و الموروث و احذروا ان يدعي احدا ملكيتكم...فأنتم ما الا احرار و ملك انفسكم فقط

    اتمنى ان يراجع كل منا نفسه و لينظر في مرآته ليعلم ان كان قد اصبح حرا فعلا ام انه مازال في طور ال"نموذج الأولي" و لتحاولوا ان تكونوا اكثر واقعية مع انفسكم.....فإن وجدتم انكم مازلتم على ما انتم عليه مع اختلاف السميات فقط فحاولوا مرارا و تكرارا ...... و لتكن قراراتكم نابعة من اختياراتكم انتم فقط, و ان تكون هذه الأفكار متحررة من كل ما لفظناه من قيود .....

    و إلا سيكون مكانكم ساحات الخردة.... تبكون حياة وحيدة قد ذهبت هباء ..

    -----------------------------------------------------------------------------------
    وسؤالي هو: أيها الملحدون، هل أنتم ملحدون حقا؟

    وإذا لم تكونوا كذلك، فهل تودّون أن تصبحوا ملحدين حقا؟

    ليكن الحوار هادئا.....وصريحا......جدا

    http://www.facebook.com/note.php?note_id=109797103728&comments
    June 25, 2009 at 6:48pm · Report
  • Zaid Al Samaraie Hi Ahmed,
    My Arabic grammar is very weak. Does this mean that I have nothing useful to say about quran?
    June 28, 2009 at 2:02pm · Report
  • Muna Jabar اللي اعرفه بان الالحاد هو مسألة تتعلق بعدم الاعتراف بالآلهة فقط ولا علاقة لها باي من هذا الكلام

    لكن حسب معرفتي فأن المقالة لطارق و هو أنسان مؤمن بدين دوكنزي حسب معلوماتي و ربما هذا مباح في دينهم؟ ربما هذه هي شريعتهم في الدين الطارقي الدوكنزي.
    June 28, 2009 at 4:03pm · Report
  • Ahmed N. Aboras لم أجد إجابة على أسئلتي

    وسؤالي هو: أيها الملحدون، هل أنتم ملحدون حقا؟

    وإذا لم تكونوا كذلك، فهل تودّون أن تصبحوا ملحدين حقا؟

    ليكن الحوار هادئا.....وصريحا......جدا
    June 28, 2009 at 5:28pm · Report
  • Ahmed N. Aboras مبدئيا، من حق أي شخص التحدث عن أي شيء

    فكل واحد حر

    أنا كمستمع

    أحب دائما أن أقيّم المتحدث

    وكلامي هذا هو بصفة عامة
    June 28, 2009 at 5:30pm · Report
  • Amr Amin ما المشكلة يا سيدى ان يلوم الصديق طارق داوكنز على أصدقائه فى المعتقد؟

    ألم يقل ربك لنبيك :استقم كما أمرت ومن تاب معك
    هل طلب الرب من النبى أن يستقيم يعنى أنه لم يكن مستقيما قبل ذلك ؟؟؟

    طارق يعتب على زملائه من خوفهم الذى ما زال كامنا
    كالوسواس القهرى فى نفوسهم

    والزملاء المعنيون معذورون
    فالمسألة أعقد بكثير مما تظن يا صديقى
    فالملحد يقف وحده ويكتم إيمانه (إلحاده)ويتصرف بشكل طبيعى وسط الناس الذين يطاردونه بعاداتهم وتقاليدهم وطقوسهم وأخلاقياتهم المرفوضة لديه
    وهو ما فعل ذلك إلا لمواجته نفسه بالحقيقة التى اكتشفها ويريد أن يعيشها

    والملحد مع هكذا معاناة بطل من الأبطال يكتم إيمانه كرجل من آل فرعون كان لقومه من الناصحين
    فدع الناس وشأنهم يا صديقى عسى أن ينفعونا أو يننفعواأنفسهم باكتشاف المزيد من الحقائق
    June 29, 2009 at 12:36am · Report
  • Post Deleted
    June 29, 2009 at 1:23am
  • Post Deleted
    June 29, 2009 at 6:25am
  • Ahmed N. Aboras لم أجد إجابة على أسئلتي

    وسؤالي هو: أيها الملحدون، هل أنتم ملحدون حقا؟

    وإذا لم تكونوا كذلك، فهل تودّون أن تصبحوا ملحدين حقا؟

    ليكن الحوار هادئا.....وصريحا......جدا
    June 29, 2009 at 9:08am · Report
  • Amr Amin من الحقائق مالا يحتمل الإفشاء
    هل تذكر رد القواريرى عندما سئل عن ابن منصور
    فقال إنه استحق القتل لأنه لم يطق كتمان السر
    ===========================

    ولا تحسب أن الأمر بهذه السهولة
    فتصديق كذبة شائعة أسهل على الناس من تصديق حقيقة حديث الإكتشاف
    فرفقا بارواح الملحدين يا عزيزى ورفقا بعقول البسطاء من المؤمنين

    وليس من باب الفصاحة ما ذكرت يا عزيزى
    فالرجل (المصرى )الذى كتم إيمانه ملحد بالنسبة إلى فرعون وقومه
    وإيمانه بإله واحد غير منظور أفضل من إيمان القوم وقد كتم إيمانه حرصا على حياته وهو شىء غير مستغرب فمحمد دعا للإسلام ثلاث سنوات سرا ونوح أيضا فعل ذلك
    والمسألة استراتيجية بحته للحفاظ على حياة الملحد كإنسان
    كما تحافظ على خصوصية الحقيقة مهما كانت جزئية
    فالملحد يعى نصف الحقيقة
    والمؤمن الذى يهدده لا يعى شيئا على الإطلاق غير العنصرية وتقاليد القوم



    June 29, 2009 at 9:34pm · Report
  • Eslam Saad انا على طريق الالحاد ولكنى اشعر بضعف شديد بسبب فقدانى للايمان.ولا استطيع ان ابيح بما افكر فية او اتحاور مع اى شخص حول افكارى الالحادية .اشعر بخوف وضعف شديد وكانى مراهق ذو فكر ساذج.ماذا افعل
    July 6, 2009 at 1:25pm · Report
  • Bronislava Gaston مرحباً إسلام

    هذا إحساس طبيعي في بداية الأمر يا عزيزي

    إن مفارقة دين الآباء و الأجداد ليس أمراً سهلاً بأي حال من الأحوال و يتطلب شجاعة مع الذات و مع الآخرين. الشخص الذي تربى على هذا الامر منذ نعومة أظافره سيجد فراقه صعباً. بعض الناس لا يؤمنون بالله و لكنهم يؤمنون بالإيمان. بمعنى أنهم يرغبون في أن يكونوا مؤمنين مهما تطلب ذلك من خداع للذات. بالتدريج ستتحرر من كل القيود الفكرية يا صديقي و سيغدو الأمر عادياً بالنسبة لك بمرور بعض الوقت


    و تذكر بأن الخيارات جميعها متاحة لديك و كل السبل بما فيها الإلحاد و الإيمان مفتوحة في وجهك و ما عليك إلا أن تختار

    إن كنت لا تستطيع التحاور مع اهلك فلم لا تجرب التحاور معنا هنا في هذه المجموعة؟ هناك أصدقاء ملحدون عدة و سنحاول توفير المعلومات التي تحتاج إليها و الرد على اسئلتك بخصوص الإلحاد.

    مبدئياً مم أنت خائف؟ و ما سبب احساسك بالضعف يا صديقي؟ اغمض عينيك و غص في أعماق نفسك. حدد بؤرة هذا الشعور بالضبط. بعد أن تتعرف عليها سيكون التعامل معها سهلاً.


    تحياتي.
    July 6, 2009 at 1:36pm · Delete Post
     
     

Comments

No response to “هل أنتم ملحدون حقا؟”
Post a Comment | تعليقات الرسالة (Atom)