‏حوارات هادئة وصريحة جداً's Facebook Wall‏

Bassam Al-Baghdady's Facebook Wall

هل يستطيع الله بأن يخلق اله مثله وبنفس مواصفاته وجبروته ؟

السبت، 1 آب، 2009

  • Nessrin Eyas سؤال راودني وما زال يراودني في احيان كثيرة ..

    هـل يستيطع الله أن يخلق اله مثله بنفس مواصفاته بجبروته وعظمته؟


    *
    *
    *


    ملاحظه : لا اريد دعاءً لي بالهدايه ولا إجابه بآية قرآنيه

    اريد تفسيراً او رداً منطقياً مفهوماً مقنعاً

    سلامي للجميع
    August 1, 2009 at 12:00pm · Report
  • Bronislava Gaston اعتقد ان الله يستطيع ذلك
    و لكنه لن يفعل
    لانه لو فعل ستخرج السيطرة من يده تماماً
    و هو مش ناقص
    August 1, 2009 at 1:01pm · Delete Post
  • Mohamad Khalaf اعتقد ان الله يستطيع ذلك
    و لكنه لن يفعل
    لانه لو فعل ستخرج السيطرة من يده تماماً
    و هو مش ناقص
    -----------------------------------------------
    هو يستطيع ولكن هو اختصر عليك الأجابه بأنه لا شريك له
    August 1, 2009 at 9:09pm · Report
  • Bronislava Gaston وبعد ذلك يأتي السؤال لماذا؟
    و هو الذي حاولت أنا أن أجيب عليه :)

    مساؤك فل صديقي
    August 1, 2009 at 10:18pm · Delete Post
  • Mohamad Khalaf خلينا ياستي نحكي بعيد عن الله
    على سبيل المثال أنت صاحبة لمشروع والمشروع هذا ناجح وبتفوق
    سؤال أطرحه عليك واريد اجابه صادقه منك كما عهدت من كتابتك هل ترضين بأن يكون لك شريك
    August 1, 2009 at 10:27pm · Report
  • Nessrin Eyas ليس هذا ما كنت اقصده اخ محمد

    أقصد أن يخلق الله اله بنفس صفاته وقوته وجبروته

    واذا استطاع

    هل يكون بينهما تحدّي مثلاً أم ماذا ؟

    الموضوع أصعب من أن يُـشرح

    تعمق في الموضوع سترى بأن هنالك خطأ ما أو شيئاً مفقوداً

    سلام
    August 1, 2009 at 11:08pm · Report
  • Ahmed N. Aboras كنت قد تحدثت مع المنتمين للفكر الإلحادي حول هذا السؤال
    وأشكرك أن طرحته مرة أخرى
    فقد جعلتني أراجع ما كتبت سابقا

    لقد قلت
    علّمونا في الإعدادي إن س+ص لا تساوي س ص
    مش زي ما قال نيو ان س+ص تساوي س ص

    وعلّمونا في أولى ابتدائي كيفية الجمع، قالوا لنا
    كيلو تفاح+كيلو تفاح=اتنين كيلو تفاح

    وعشان يستذكوا علينا، كانوا بيسألونا
    كيلو تفاح+كيلو برتقال يساوي كام؟
    الطالب اللي ذكاؤه على قدّه، على طول بيقول اتنين
    فيعلّق المدرّس
    غلط يا غبي، لأنّك ما ينفعش تجمع كيلو تفاح على كيلو برتقال
    قاعدة الجمع بتقول إن لازم الاتنين اللي بيتجمعوا على بعض، يبقوا من نفس الجنس، كيلو تفاح على كيلو تفاح، وكيلو برتقال على كيلو برتقال
    كيلو تفاح+كيلو برتقال عملية مستحيلة الجمع
    المهم أجاب أحد الأذكياء المدرّس قائلا: يا زميل، أقصد يا أستاذ، كيلو تفاح على كيلو برتقال يبقى اتنين كيلو فاكهة
    قالّه المدرّس، طب قوللي يا فالح، كيلو تفاح على كيلو لحمة، يعملوا ايه؟
    جاوبه الطالب الذكي: يعملوا وجبة غدا يا أستاذ

    ذكّرتني الأسئلة اللي فوق، بأولى ابتدائي
    لو الخالق كلي القدرة، يقدر يخلق كائن كلي القدرة زيه؟
    يا زميل، ماهو لو الخالق خلق كائن، ح يبقى الكائن مخلوق، ومش ممكن يكون المخلوق كلي القدرة، إنت عايز تجمع كيلو تفاح على كيلو برتقال؟

    لو الخالق كلي القدرة، يقدر يخلق صخرة ما يستطيعش انه يشيلها؟
    يا زململ، (دلع زميل) انت عايز تعمل وجبة غدا؟ ده كده ما بقاش غدا، دي بقت سلاطة خالص
    ما تقلقش انت بس، الخالق ح يتصرف بطريقته
    خللينا في سؤالنا، فيه خالق واللا مافيش
    وبعدين ابقى أفهّمك موضوع صفات الخالق، وحكاية كلي القدرة، اللي عقلك مش قادر يستوعبها، وعندك حق، فعقلك محدود بنسبيته، كما قال أينوش (دلع أينشتاين)، إذا كان عقلك ما قدرش يتخيل جسم يسير بسرعة الضوء كتلته لا نهائية، وطوله منكمش حتى الانعدام، يبقى ح يقدر يستوعب إن الخالق كلي القدرة؟
    August 1, 2009 at 11:18pm · Report
  • Bronislava Gaston بصدق
    لا أرضى بشريك
    لأنني لو أتيت بشريك ستخرج الأمور من يدي و أفقد السيطرة تماماً
    و أنا مش ناقصة
    :)
    August 1, 2009 at 11:19pm · Delete Post
  • Ahmed N. Aboras وكنت قد تحدثت في هذا الموضوع قائلا

    سأل أحد الملحدين
    هل يمكن للخالق أن يخلق صخرة لا يستطيع زحزحتها؟
    إن كان يستطيع أن يخلقها، فهو لا يستطيع أن يزحزحها، إذن فالخالق ليس كلي القدرة
    وإن كان لا يستطيع أن يخلق تلك الصخرة من البداية، فهو ليس كلي القدرة
    إذن الخالق ليس كلي القدرة
    وقد بيّن الملحد أنّ السؤال السابق قد تناقش فيه الفلاسفة
    -------------------------------------------------------------------------------
    ولهذا الملحد أقول
    هل هذا هو الموضوع؟ وهل هذا الموضوع تناقش فيه الفلاسفة؟ استمع إذن وركّز فيما يلي

    الاستطاعة تخضع للحالة والمعرفة والزمان، فما معنى ذلك؟
    لو سألتك سؤالا فقلت لك
    هل تستطيع يا أيها الملحد أن تكتب اسمك؟
    إن قلت نعم، فقد وقعت في الفخ، ولأثبتّ أنّك سطحي التفكير، حتى لو كنت تستطيع ذلك
    لماذا؟
    لأنّك افترضت أنّي أسألك عن استطاعتك أن تكتب اسمك باللغة العربية وأنّك تعلّمت الكتابة، لست طفل، ومعك ورقة وقلما، وترى، ولك يد تكتب بها فهي ليست مقطوعة مثلا، وتجلس في مكان مضيء حتى تستطيع أن ترى يدك، وترى الورقة والقلم الصالح للكتابة
    تأمّل الاستطاعة في ظروف أخرى، وأخبرني عن الإجابة عن نفس السؤال
    هل تستطيع يا أيها الملحد أن تكتب اسمك؟ باللغة الصينية؟
    هل تستطيع يا أيها الملحد أن تكتب اسمك باللغة العربية، دون ورقة أو قلم؟
    هل تستطيع يا أيها الملحد أن تكتب اسمك باللغة العربية، ومعك ورقة وقلم، ويدك مقيّدة خلف ظهرك؟
    هل كنت تستطيع يا أيها الملحد أن تكتب اسمك وأنت تبلغ من العمر سنة واحدة؟
    أعتقد أنّ إجابتك ستكون: كلا أنا لا أستطيع ذلك

    وعندها سأقول لك
    لماذا إذن جاوبت السؤال من البداية بأنّك تستطيع أن تكتب اسمك؟

    ستجيبني قائلا: لأنّك لم تخبرني عن تلك الظروف والحالات الأخرى، فاعتقدت بداهة أنّك تقصدني في سنّي هذا، وفي وجود الورقة والقلم واليد والضوء حتّى أرى، واعتقدت كذلك أنّك تقصد كتابة اسمي باللغة العربية
    وعندها سأسألك: ولماذا اعتقدت ذلك؟ وستجيبني: لأنّه جرت العادة على ذلك، جرت العادة على اعتبار السؤال: هل تستطيع يا أيها الملحد أن تكتب اسمك؟ مساويا لسؤال: هل تستطيع يا أيها الملحد أن تكتب اسمك عندما تسمح الظروف المحيطة بذلك؟ ولكنّنا نحذف جملة عندما تسمح الظروف المحيطة بذلك، ونفهم بعضنا بتلك الطريقة ضمنيا

    August 1, 2009 at 11:19pm · Report
  • Ahmed N. Aboras نعود إلى موضوعنا
    هل يستطيع الخالق أن يخلق صخرة لا يستطيع أن يزحزحها؟
    سأجيبك بأسلوب لا يعجبني، ثم بأسلوب يعجبني

    الأسلوب الذي لا يعجبني هو
    هب أن الخالق قد خلق صخرة لا يستطيع أن يزحزحها، ثم خلق في نفسه القدرة على زحزحتها، فزحزحها
    هل تعتبر الخالق عندها كلّي القدرة؟
    ستقول لي: كلا لأنّه لم يستطع أن يخلق صخرة لا يستطيع أن يزحزها، ويزحزحها في نفس الوقت
    وعندها سأقول لك: أنت إنسان سطحي التفكير
    تقول لي في نفس الوقت؟
    وهل الخالق كلي القدرة، ومطلق القدرة، يخضع للوقت؟
    لو خضع الخالق للوقت لما أصبح كلي القدرة،
    وقد قبلت أن تسأل سؤالا عن الخالق كلي القدرة، وأخضعت السؤال للوقت
    وحين أجبتك إجابة تخضع للوقت رفضتها
    أي أنّك تكيل بمكيالين
    أنا أقول لك إنّ الخالق كلي القدرة، ولأنّه كلي القدرة، لا تسألني عنه أسئلة تخضع للوقت،
    ولو سألتني عنه أسئلة تخضع للوقت، فلا بد ألا ترفض إخضاع الإجابة عن السؤال للوقت، وعليك قبولها، وإلا فانت بذلك تناقض نفسك، وتتحدّث بلا منطق عقلي سليم

    أمّا الأسلوب الذي يعجبني فهو
    هل تستطيع أن تصدّق أنّ الخالق كلي القدرة؟ بالرغم من سؤالك المطروح الذي افترضت فيه عدم استطاعة الخالق خلق صخرة لا يستطيع أن يزحزحها؟
    فكّر قبل أن تجيب، حتّى لا تقع في الفخ الذي وقعت فيه عند إجابتك عن سؤال هل تستطيع كتابة اسمك
    لأنّك لو قلت لا، لا أستطيع أن أصدّق ذلك، فأنت بإجابتك تلك تفترض أنّ السؤال هو
    هل تستطيع أن تصدّق، بعقلك النسبي الذي لا يستطيع أن يدرك الحقيقة المطلقة، أنّ الخالق كلي القدرة، بالرغم من سؤالك المطروح عن الصخرة
    أمّا لو كان السؤال هو
    هل تستطيع أن تصدّق أنّ الخالق كلي القدرة، بالاعتراف بمحدودية عقلك، وباستخدام احساسك الداخلي، بالرغم من سؤالك المطروح؟
    إن كانت إجابتك لا تزال كلا، لا أستطيع
    فاسمح لي أن أقول لك
    لقد اخترت أن تظلّ سطحيا في التفكير، واخترت أن تصرّ على ضلالك، ونسبيّتك

    هل تستطيع يا أيها الملحد أن تفهم كلامي السابق؟
    فكّر قبل ما تجاوب، حتّى لا تقع في الفخ

    ثم قست قلوبكم من بعد ذلك فهي كالحجارة او اشد قسوة وان من الحجارة لما يتفجر منه الانهار وان منها لما يشقق فيخرج منه الماء وان منها لما يهبط من خشية الله وما الله بغافل عما تعملون
    August 1, 2009 at 11:20pm · Report
  • Ahmed N. Aboras كان ما سبق، حوارات سابقة، مع ملحدين سابقين
    August 1, 2009 at 11:22pm · Report
  • Ahmed N. Aboras ومن الحوار أيضا الآتي:

    نعود إلى السؤال المطروح، إن مجرّد صياغة السؤال، هو شيء لا يستطيع العقل أن يتقبّله، لأن المخلوق من البديهي أن يكون أقلّ قدرة من خالقه، وبالتالي فإن من البديهي القول إنّه من الاستحالة أن يخلق الخالق مخلوقا يكون أكثر منه قدرة، فلو حدث ذلك لما أمكن أن نسمّيه مخلوقا، ولكان خالقا، فكيف بالخالق أن يخلق خالقا يكون مخلوقا وخالقا في نفس الوقت
    ولو سلّمنا بذلك، فسنقول إن الخالق لا يستطيع أن يخلق خالقا آخر، كليّ القدرة مثله، وبالتالي فهو ليس كلي القدرة
    وإجابة على السؤال، ألفت النظر أنّنا تناسينا نقطة جوهرية في مفهوم الخلق
    تتلخّص هذه النقطة في سؤال: ماذا يخلق الخالق؟ ولماذا؟
    أمّا ماذا يخلق الخالق، فالخالق يخلق ما يشاء، ويفعل ما يريد، ولو شاء أن يخلق كائنا كلي القدرة لفعل، بصورة لن يبيّنها لنا لأن عقلنا محدود وقاصر ونسبي ومسجون في حواسنا، وهذه الجزئية تخصّه وحده ولا سلطة للعقل المحدود عليه، فهو الخالق
    فهل شاء الخالق أن يخلق مخلوقا كلي القدرة؟ هو لم يقل لنا ذلك
    أمّا لماذا، فإجابة هذا السؤال تتلخص في أن الخالق كلي القدرة، لا يسأل (مبني للمجهول) عمّا يفعل، هو من يسألنا ونحن بمحدوديتنا لا يحق لنا أن نسأله، انطلاقا من محدودية حواسّنا وعقلنا، وانطلاقا من نسبيتنا ومطلقه

    ولتقريب الفكرة للذهن البشري، أقول
    هل يقدر ملك من الملوك أن يعطي جميع صلاحيات حكمه لواحد من رعيّته؟
    هو يقدر على ذلك بالطبع، فهو الملك الذي له كل الصلاحيات، ولكنّه لا يريد ذلك بالقطع، فجميع الصلاحيات لن تشمل صلاحية تعيين ملك آخر، هو لا يريد ذلك
    فهل يمكن لنا اعتبار عدم الإرادة تتساوى مع عدم المقدرة؟ الإجابة هي كلا بالطبع
    هناك الإرادة، والمشيئة والمقدرة

    الخالق كلي القدرة، وعد المؤمنين بالجنّة والنعيم المقيم، فهل يقدر الخالق أن يغيّر رأيه في هذا الشأن؟ لو أراد لفعل، هو شأن يخصّه وحده

    هل يقدر الملحد أن يؤمن؟ بالتأكيد هو يقدر على ذلك، ولكنّه لا يريد ذلك

    كلّ ما سبق، هو مجرّد تشبيه بسيط جدا، لمفهوم الإرادة والمشيئة والمقدرة

    وانطلاقا من أنّ العقل البشري يمكن أن يخترع ما يفيد الإنسان، ويمكن أن يخترع ما يبيد الإنسان
    وانطلاقا من أن العقل البشري، يمكن أن يؤدي بصاحبه إلى الإيمان، ويمكن أن يؤدي بصاحبه إلى خلاف الإيمان

    ولأن مثل هذه المناقشات ليست هي جوهر العقيدة وذاتها، إذ ان الناس كما تعلم مختلفين في الثقافات، كما ان العقول البشرية التي تستوعب حقيقة نظرية أينشتاين في نسبيته، وقوله بمحدودية الحواس، قليلة وإن كثرت
    من أجل ذلك، يفضّل معظم المؤمنين عدم الخوض في مثل تلك الأمور، وإن كنت أراها من وجهة نظري المتواضعة، تزيد الإيمان بالخالق، وتزيد الإيمان بمحدودية العقل ونسبيته
    August 1, 2009 at 11:26pm · Report
  • Mohamad Khalaf ورب العالمين حكى نفس الكلام بس ماحكى هو مش ناقص
    ونسيت أحكيلك مساءك أكتر من الفل
    August 1, 2009 at 11:26pm · Report
  • Mohamad Khalaf مساء الخير يا ست نسرين
    اولا رب العالمين تحدث عن لو كان هناك اله أخر لفسدت السموات والارض
    واذا بتلاحظ انه الرحمن يتكلم عن الفساد في الأرض ولعلمك من كثرة الأله التي جعلوها أندادا لله الواحد مما جعلتنا أن لا نؤمن بشئ ووصلنا الى ما نحن عليه..
    يا ست نسرين نحن الضحايا الحقيقين للحروب المصطنعه لأنه هي التي فرضت علينا هذه الأفكار وأن لا نسلم بما نصحنا به الرحمن بكتابه المجيد..
    بعيدا عن هذا كله اريد أن اسألك
    سبحانه وتعالى يقول أنه لا يحب المعتدين ويقول أيضا انه لا يحب الظالمين.. هل تعلمي لو قال ان الله يكره بدلا بأن لا يحب بهده الكلمه البسيطيه يفقد رب العالمين كل أسماءه ... اله كهذا ألا يستحق أن نعبده
    August 1, 2009 at 11:48pm · Report
  • Al Adeeb الأديب الله الحقيقي ليس غبياً لهذه الدرجة ليخلق نداً له في كل شيء
    فربما تتعاظم قوة الإلاه المخلوق من قبل الله ويحدث خلاف فالأول يريد أن تمطر السماء والثاني يريد شمساً تخرج النهود والأفخاذ إلى الشواطئ
    لهذا لن يفعلها وسيبقى هو المستبد الوحيد في العالم العربي الذي يحسب نفسه وارثاً للسماء والأرض معاً
    أليس هو من يخبأ نسائه لإلا تظهر المفاتن فيقع عقله من رأسه إلى وسطه ويصير فحلاً بلمح البصر
    عجيبون نحن
    الله هو عبارة عن فكرة إنسانية تبناها من ليس لهم عمل ومن أرادو أن يعيشوا على حساب غيرهم وبما أن العالم العربي أو الشرقي بالنسبة للوطن كله هو أكثر منطقة يكثر فيها العاطلين عن العمل خرج منهم أكبر عدد من الأنبياء بدأً بإبراهيم بائع زوجته لفرعون ولملك الحبشة وصولا إلى محمد ناكح النساء التسع
    August 2, 2009 at 1:18am · Report
  • Nada Farg Mabrouk ماقدرش اقول غير حسبي الله ونعم الوكيل بس يارب تفهموها
    August 2, 2009 at 1:33am · Report
  • Nada Farg Mabrouk موعدنا عند الصراط عندماانطلق انا الي الفردوس الاعلي كما وعد الله المؤمنين المسلمين الموحدين المتقين وتهوي انت في النار كما وعدالله المنافقين
    August 2, 2009 at 1:38am · Report
  • Bronislava Gaston مرحباً نسرين

    هنالك نقاش دار هنا من قبل بخصوص التناقضات بين صفات الخالق
    التي يفترض أنها مطلقة

    يمكن أن تطلعي عليه هنا

    http://www.facebook.com/topic.php?uid=35278676324&topic=7851#topic_top

    و كذلك هناك هذا الطرح الجميل و عرض للمسألة هنا في منتدى اللادينيين العرب
    http://www.ladeenyon.net/forum/viewtopic.php?f=10&t=25435&st=0&sk=t&sd=a



    و أنا لست من يقولون بأن الله لا يستطيع أن يخلق مخلوقاً مطلق القدرة

    لأنني لا أرى أي تناقض بين أن يكون المرء مخلوقاً و أن يكون مطلق القدرة

    طالما أن من خلقك منحك قدرة مطلقة (و هو قادر على كل شئ و لا يعجزه مثل هذا الأمر) اذن يمكنك ان تتمتع بقدرة خارقة

    بغض النظر عن كونك خالقاً او مخلوقاً

    أما من يقولون بأن الله لا يستطيع أن يكسر قاعدة (لا أراها منطقية) و هي أن المخلوق لا يمكن أن يكون مطلق القدرة اذن بالنسبة لهم الله نفسه ليس مطلق القدرة طالما ان هذا الأمر يعجزه



    على كل الله اسطورة يحلو نقاشها :)


    تحياتي للجميع
    August 2, 2009 at 1:51am · Delete Post
  • Nessrin Eyas Nada Farg Mabrouk @

    منشوفك حبيبتي

    ابقي سلميلي على حور العين

    ;)
    August 2, 2009 at 1:54am · Report
  • Nessrin Eyas
    Bronia Gaston @

    يسلمو حبيبتي على اللنكات

    *
    *
    *

    وبس حبيت اعلّق بس على جملة :

    لأنني لا أرى أي تناقض بين أن يكون المرء مخلوقاً و أن يكون مطلق القدرة
    ____________

    طيب كيف يعني بيقدر يكون مطلق القدرة وفي خالق مسؤول عنه

    أي انه اذا المخلوق مطلق القدرة فماذا يكون الخالق؟

    !!

    تحياتي ليكي برونيا

    :-)
    August 2, 2009 at 1:59am · Report
  • Mohamed Omer يا نسرين لو كنتى مؤمنة بالله لما سألتى هذا السؤال
    بعدين انتى ليييه عملتى شرط انو ما نرد عليك باية قرانية؟؟؟؟؟
    لأنك ما عندك القدرة على مقارعة القران بالحجة والمنطق؟
    ولا عشان عايزة تختبرى ذكائنا؟
    ولا عشان انتى اصلا ما حتقتنعى باى كلام من القران حتى لو كان كلام مقنع؟
    على العموم اولا عايز اسألك هل انتى مقتنعة بفكرة وجود الاله اصلا ولا غير مقتنعة؟
    August 2, 2009 at 2:34am · Report
  • Mohamed Omer أديب اود ان انبهك الى ضرورة عدم الاساءة الى انبياء الله تعالى او الاستهزاء بهم وذلك من باب احترام مقدسات ومعتقدات المؤمنين باختلاف دياناتهم,لان ذلك اكبر عند المؤمنين من الاساءة الشخصية لهم واعظم عندنا جميعا من التعرض بالاذى لحرماتنا او شرفنا
    ارجو منك عدم تكرار ذلك لأنك بالتأكيد لا ترضى الاساءة ولا الاستهزاء لشخصك او لاهلك
    August 2, 2009 at 2:43am · Report
  • Bronislava Gaston هلووو نسرين

    طيب كيف يعني بيقدر يكون مطلق القدرة وفي خالق مسؤول عنه
    __________________________________________________________________
    لا يلزم أن يظل الخالق مسئولاً عنه بعد إذ خلقه
    مثلما قد اصنع انا روبوتاً ثم اتركه يتصرف لوحده
    او اخلق قطاً صغيراً (في المستقبل القريب) ثم احرره ليعيش طليقاً كما يشاء


    يعني لا يلزم أن يكون خالقك مسئولاً عنك. خاصة و انه قد اعطاه كل الصفات التي تجعله قادراً على أن يستقل بنفسه (القدرة المطلقة)

    _____________________________

    هذه نفس مشكلتنا مع الله المزعوم
    كون أنه خلقنا كما يزعم، يعتقد أننا يجب أن نكون عبيداً له و أن يظل مسئولاً عنا للأبد فقط لأنه خلقنا
    في حين أننا لم نطلب منه أن يخلقنا
    و في اللحظة التي جئنا فيها للحياة اصبحت لنا شخصياتنا المنفصلة عنه و كل حقوق الكائنات الحية

    و لكنه يتجاوز هذا المبدأ الأخلاقي و يفرض سيطرته بالقوة و باستخدام نار جهنم و رعبها


    حسناً لقد وجدنا لقمة سائغة فاضطهدنا
    و لكن ماذا سيفعل الآن مع هذا المخلوق الجديد الذي يماثله في القوة و المقدرة؟
    هل سنشاهد صداماً للارادات؟
    الله يريد ان يفرض سيطرته على المخلوق الجديد و المخلوق مطلق القدرة و لا يسمح لاحد باستعباده
    هل سنرى معركة؟
    لمصلحة من سنتنتهي مع تكافؤ الطرفين؟



    أي انه اذا المخلوق مطلق القدرة فماذا يكون الخالق؟
    ________________________________________________________
    يكونان متماثلين تماماً و لن تستطيعي التفريق بينهما بدون علامة مميزة (الشكل الظاهري مثلاً)
    تخيلي مثلاً أنني اخذت خلية من خلاياي و استنسخت من نفسي برونيا جديدة
    ستكون مماثلة لي تماماً رغم أنني خلقتها


    تخيلات ممتعة لك و للجميع :)


    تحياتي
    August 2, 2009 at 3:55am · Delete Post
  • Ahmed Cālid يا جماعة بالراحة شوية على رب الأرباب و بلاش هاي المعضلات الفلسفية التي أدخلتها علينا فلسفة الإغريق الفاسدة قبحها الله. معضلة خلق النظير والجبرية و هذا الكلام الفارغ الذي لا يجدي نفعا و لا غثاءا. ده ربنا لسه ما بيعرفش عدد أصحاب الكهف يا دين النبي، و يزعل على حاجات مثل القعدة بعد الوليمة اللي ما تخلي رسول العزة يختلي ببنت جحش ويصدر فرمانات قرآنية بذلك و انتوا جايين تتفلسفون براس مالك الملك بكل سفسطة. ليش ما تعرفون تسكتون و لا تسألوا كثيرا. صل لربك و انحر و إنجب و تدخل الجنة. رجاءا إرحموا من في السماء يرحمكم من في الأرض.
    ===========
    الزميلة ندى "ستنطلق" الى الفردوس الأعلى....دايزر إقفز!!
    August 2, 2009 at 1:09pm · Report
  • علي الباشا يا أحمد مقدرش اقولك غير جزاك الله خيرا فلقد استفدت افاده ما بعدها افادة
    سبحان الله انا شخصيا اعتبر حينما يتعلم المسلمون الاسلام وتعاليمه وينتبهوا جيدا لشبهات الملحدين فهذا شيء جيد وانتصار لنا ودعوة للحث علي العلم بطريقه غير مباشرة وهذا ما نتمناه من كل مسلم وننادي به
    ولكن انا مثلا ادخل المساجد و اصلي واتعلم الفقه والعقيده والامور التي تتطلب من العامه معرفتها وهي ابسط الاشياء
    ولكني لاحظت شيئا ان ايمان العامه والعلماء هو افضل ايمان فانا ان كنت عامي فايماني قوي جدا وانا ان كنت عالم فايماني اقوي
    فانا اري مثلا العامل المسلم يقول يارب ويقول وهو لا يملك مثلا قوت يومه غدا فياكل العشاء وينام ويقول غدا يرزقني الله فسبحان الله يأتي له رزقه في عمل خاص جديد واري ايمانه صلب قوي جداا فهو يعلم ان الله يرزقه ومتوكل علي الله سبحانه وتعالي
    وأري حكمه العلماء ودقتهم ومدي الابداع في اللغه والحكمه
    وأري فلاسفه المسلمين يردون علي كل مبديء فلسفي الحادي وايمانهم اقوي بكثير مما تتخيل وأري من بلغوا ذروة التخصص من غير المسلمين والعرب في الغرب بالتحديد يدخلون الي دين الله وكل واحد له طريق للهدايه غير الاخر
    فيارب يا الله لك الحمد حتي ترضي ولك الحمد اذا رضيت ولك الحمد بعد الرضي ولك الحمد كالذي نقول واكثر مما نقول علي نعمه الاسلام وكفي بها نعمه
    وأذكرك بقول رسول الله صلي الله عليه وسلم
    " ان الله لينصر هذا الدين بالرجل الفاجرولن يدخل الجنه الا مؤمن" وهذا ما اراه دائما فمثلا ظهور الشيخ أحمد ديدات ومناظراته الممتعه التي اسلم عليها اشخاص اعرفهم معرفه غير مباشرة لم يكن الا نتيجه لشبهه عرضت عليه من الحاقدين علي الاسلام وان لم تكن تلك الشبهه فلما سمعنا بالشيخ احمد ديدات علي سبيل المثال
    فعلا ان الله لينصر هذا الدين بالرجل الفاجر ولن يدخل الجنه الا مؤمن
    جزاك الله خير
    August 2, 2009 at 1:37pm · Report
  • علي الباشا بكل بساطه اتخذوا اهوائهم اله يعبدونها من دون الله
    فقد بلغتهم الحجه واقيمت عليهم الحجه فاما ان يؤمنوا او يكفروا ؟
    كل نفس بم كسبت رهينه
    August 2, 2009 at 1:42pm · Report
  • علي الباشا بِسۡمِ ٱللهِ ٱلرَّحۡمَـٰنِ ٱلرَّحِيمِ: قُلۡ أَفَغَيۡرَ ٱللَّهِ تَأۡمُرُوٓنِّىٓ أَعۡبُدُ أَيُّہَا ٱلۡجَـٰهِلُونَ
    August 2, 2009 at 1:50pm · Report
  • Ammar Abd Elrahman جزاك الله خيرا يا د أحمد على مشاركتك

    و ده فعلا الرد اللي سكن هذا التساؤل لما اشتعل في رأسي

    هل يستطيع الله أن يخلق مثله؟
    نعم يستطيع فهو القادر على كل شيء لكنه لا و لم و لن يفعل لأن هذا ليس من الحكمة

    كأن تسأل إنسان هل تستطيع أن تقتل نفسك؟ الإجابة نعم لكن لن أفعل لأنه ليس من الحكمة
    August 2, 2009 at 2:22pm · Report
  • Ammar Abd Elrahman ملحوظة و فائدة عظيمة

    إلى كل من ينتابهم أسئلة عن كيفية الإله تحيرهم و تؤرقهم
    عليهم أن يجيبوا على السؤالين الآتيين:
    1- لماذا نسأل هذا السؤال؟
    2- و لماذا لا نسأل هذا السؤال؟

    فإن دوافع هذه الأسئلة ليست المعرفة أو الانتفاع بعلم
    لكنها دوافع نفسية كامنة لا يمكن أن يعرفها حتى صاحب السؤال إلا بعد إجابة هذين السؤالين

    تحياتي لكم جميعا
    August 2, 2009 at 2:23pm · Report
  • Hary Mayer لي وجهة نظر شخصية يا نسرين
    ==================
    اذا افترضنا وجود اله
    فقدرته سوف تكون هي نواميس الطبيعة
    وليست عكس نواميس الطبيعة
    =====================
    فلا استطيع ان اقول ان الرب يستطيع تدمير الأرض بصاعقة او بصوت او بضوء
    ولكن استطيع ان اقول الاله يستطيع تدمير الأرض ولكن بنواميس الطبيعة نفسها
    كسلسلة نيازك
    =======================
    فخلق اله اخر هو ضد نواميس الطبيعة نفسها
    ولماذا يخلق الاله الها اخر يماثله في القوة ؟؟
    حتي يتنازع معه علي السلطة مثلا؟؟
    او حتي يوزع عليه المهام؟؟
    ==========================
    تحياتي
    August 2, 2009 at 2:27pm · Report
     
    • Hary Mayer ثانيا لي وجهة نظر طريفة
      :)
      ==============
      لو افترضنا ان الاله خلق الها اخر
      وكلاهما غير محدود القدرة
      فسوف يكون لكل منهما اتباعا
      يعني مثلا اله اسمه الله
      واله اسمه الرب
      هنجد اتباع للرب
      واتباع لله
      وسوف تكون مجزرة فيما بين الفريقين
      طيب
      تعالي نتخيل ان الفريقين كانوا في منتهي اللطف والسلام والمحبة
      الله والرب
      قدرتهم غير محدوده
      كل واحد فيهم هيحاول يتخلص من اتباع الاله التاني
      :)
      يعني هتبقي مجزرة الهية
      ===================
      تحياتي
      August 2, 2009 at 2:41pm · Report
  • علي الباشا هههههههههه الحمد لله الذي عافانا من التقوقع الفكري
    اه صحيح ممكن تحصل خناقه كبيرة ادددددددددد كده ويكون فيها ضحايا ودم كتيررررر علي الارض يا حرام وصورة الجمجمه بتاعتي دي هتلاقي منها علي الارض من 4 الي 5 جماجم بمعدل جمجمه بكل متر وأكيد هنتصل بالشرطه وأتمني أنهم يقدروا يسيطروا
    ربنا يستر أنا بخاف من الجماجم بصراحه
    :D :D :D :D :D :D :D
    August 2, 2009 at 3:03pm · Report

  • علي الباشا الي كل مؤمن

    واعلم أن الله واحد لا شريك له في الألوهية لأنه لو كان للعالم خالقان وجب أن يكون كل واحد منهما حيّا قادراً عالماً مريداً مختاراً، والمختاران يجوز اختلافهما في الاختيار لأنّ كل ّ واحد منهما غير مجبر على موافقة الاخر في اختياره. فلو أراد أحدهما خلاف مراد الآخر في شىء لم يَخلُ أن يتِم مراد أحدهما ولم يتم َ مراد الآخر فإنّ الذي لم يتم مراده عاجز ٌ ولا يكون ُ العاجزُ إلهاً ولا قديماً وهذه الدلالة معروفة عند الموحّدين تسمى بدلالة التمانع، وهو مأخوذ من الآية {لو كان فيهما آلهة ٌ الا الله لفسدتا} .

    يجب لله القدم ُ بمعنى الازلية. أما برهان قدمه تعالى فهو لم يكن قديماً للزِم حدوثه فيفتقر ُإلى محدث فيلزَم الدور أو التسلسل وكلٌ منهما محال ٌ.

    ولما ثبت َ وجوب ُ القدم لله عقلاً وجب له البقاء لأنه لو أمكن أن يلحقه العدم لانتفى عنه القدم.



    ويجب لله المخالفة للحوادث لأن مماثلة شيء لاخر معناه كون الشيئين ِ بحيث يسدّ أحدهما مسدّ الاخر أي يصلح كل ٌ لما يصلح له الآخر فإن شيئاً من الموجودات لا يسد مسدّه في شيء من الأوصاف.

    الحمد لله علي الاسلام وكفي بها نعمه :)
    August 2, 2009 at 3:06pm · Report

  • Ahmed N. Aboras أولا أشكرك على دعائك

    فجزاك الله خيرا هو دعاء محبب إلى قلبي، يفتقده الملحدون

    ثانيا
    إن روعة الخطاب القرآني، هي في أنّه يخاطب العقل البشري بمختلف درجاته الاستيعابية
    فيصف الخالق مثلا بأن له يدا
    يد الله فوق أيديهم
    ان الفضل بيد الله يؤتيه من يشاء والله واسع عليم

    وله يمين
    السموات مطويات بيمينه

    ويصفه أيضا بأنه تعالى
    ليس كمثله شيء

    وقد يتصور الملحدون او غيرهم، أن في ذلك نوع من أنواع التناقض

    لأننا لو قلنا أن لله يدا، فإن اليد تعني العضو الذي نستخدمه ونستعمله لعمل الأشياء، ويتكون من خمس أصابع في الغالب

    وإذا قلنا
    ليس كمثله شيء
    فيده تعالى ليست كمثلها يد
    وإذا كانت ليست كمثلها يد، فهي إذن ليست بيد

    وقد تفرّقت الفرق الإسلامية في تفسير النصوص
    فمنهم كالمعتزلة مثلا، من قال إن التعبير في القرآني إنما يقصد به التشبيه
    كأن نقول
    ملك يمين
    فليس المقصود منه اليمين الذي نعرفه
    أو أن نقول
    فك رقبة
    فليس المقصود منها الرقبة التي نعرفها والتي تصل الرأس بالجسم

    لذلك فقد قالوا إن اليد المقصودة هي تعبير عن القدرة مثلا

    أما السلفية مثلا، فيقولون إنه طالما أن الله قد قال
    يد الله فوق أيديهم، فهو بذلك يعني أن له يدا
    ولكنهم عندما أرادوا وصف اليد المنسوبة إلى الله تعالى قالوا
    لله تعالى يد، تليق بجلال الله تعالى وعظمته

    وكأنهم أثبتوا أن لله يدا، ونفوا أن تكون يدا مثل أيدينا

    وهم والمعتزلة -في رأيي- لا يختلفون كثيرا

    فالمشكلة أن كليهما في رأيي قد فاتهم نقطة جوهرية

    هذه النقطة هي أن خطاب الله تعالى في القرآن موجه لمختلف البشر الذين يختلفون في مدى استيعابهم للفكرة

    فالعقل البسيط لا بد له أن يفهم أن السموات مطويات بيمين الله تعالى

    سيفهم أن المراد منها هو القول بأن الله تعالى هو المهيمن

    والعقل المفكر سيبني رأيه على اقتناع فكري سواء بفكر المعتزلة أو السلفيين أو ما بينهما

    والجميل أن الله تعالى قد وضح في القرآن الآتي:
    هو الذي انزل عليك الكتاب منه ايات محكمات هن ام الكتاب واخر متشابهات فاما الذين في قلوبهم زيغ فيتبعون ما تشابه منه ابتغاء الفتنة وابتغاء تاويله وما يعلم تاويله الا الله والراسخون في العلم يقولون امنا به كل من عند ربنا وما يذكر الا اولوا الالباب

    آية واضحة صريحة

    وهي تعني بتوضيح موقف المؤمن وموقف الملحد من المتشابه في القرآن

    فالذين في قلوبهم زيغ يتبعون ما تشابه منه ابتغاء الفتنة وابتغاء تأويله
    وما يعلم تأويله إلا الله

    والراسخون في العلم يقولون آمنا به كل من عند ربنا

    ثم في نهاية الآية

    وما يذّكر إلا أولو الألباب

    وبنفس المنطق، يصف الله الجنة ونعيمها، والنار وعذابها

    ففي الجنة حور عين، وفواكه، ولحم طير

    كلها أشياء حسية، جسمية، يريدها الجسم

    يخاطب بها القرىن البشر على اختلاف عقولهم

    وفي الجنة أيضا
    ولكم فيها ما تشتهي انفسكم، ولكم فيها ما تدّعون

    أشار القرآن أن في الجنة ما تشتاهه الأنفس، وليس الأجساد
    وماذا تشتهي الأنفس؟
    تشتهي كل خير
    تشتهي السلام
    لا يسمعون فيها لغوا ولا تأثيما، إلا قيلا سلاما سلاما

    ما سبق هي مجرد خواطر في رؤيتي للتعبير القرآني
    وفي وصف طريقة التعامل للملحد والمؤمن مع الآيات المتشابهة في القرآن الكريم

    ومجرد عرضها في القرآن الكريم -في رأيي- يدل على إعجاز هذا القرىن، الذي لم يترك الإنسان لعقله، وإنما وجهه مجرد توجيه وتذكير
    فهو يقول للعقل البشري
    انتبه أيها العقل، قد تفهم تلك النقطة بصورة غير سليمة، فانتبه

    لذلك وصفه الله تعالى بأنه ذكر، من التذكرة

    إنا نحن نزّلنا الذكر وإنا له لحافظون

    وَإِنَّهُمْ لَيَصُدُّونَهُمْ عَنِ السَّبِيلِ وَيَحْسَبُونَ أَنَّهُم مُّهْتَدُونَ

    حَتَّى إِذَا جَاءَنَا قَالَ يَا لَيْتَ بَيْنِي وَبَيْنَكَ بُعْدَ الْمَشْرِقَيْنِ فَبِئْسَ الْقَرِينُ

    وَلَن يَنفَعَكُمُ الْيَوْمَ إِذ ظَّلَمْتُمْ أَنَّكُمْ فِي الْعَذَابِ مُشْتَرِكُونَ

    أَفَأَنتَ تُسْمِعُ الصُّمَّ أَوْ تَهْدِي الْعُمْيَ وَمَن كَانَ فِي ضَلالٍ مُّبِينٍ

    فَإِمَّا نَذْهَبَنَّ بِكَ فَإِنَّا مِنْهُم مُّنتَقِمُونَ

    أَوْ نُرِيَنَّكَ الَّذِي وَعَدْنَاهُمْ فَإِنَّا عَلَيْهِم مُّقْتَدِرُونَ

    فَاسْتَمْسِكْ بِالَّذِي أُوحِيَ إِلَيْكَ إِنَّكَ عَلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ

    وَإِنَّهُ لَذِكْرٌ لَّكَ وَلِقَوْمِكَ وَسَوْفَ تُسْأَلُونَ
    August 2, 2009 at 3:22pm · Report

  • Ahmed N. Aboras نعم يا عمّار

    من الضروري جدا أن نسأل لماذا نسأل مثل تلك الأسئلة؟

    ولا بد للشخص أن يكون صريحا مع نفسه عند سؤاله لهذه الأسئلة

    فإن كان يسألها فعلا للمعرفة، وحيّد نفسه عند الإجابة عليها، فأنا متأكد أن الله تعالى سيلقي في روعه إجابتها

    أما إن كانت أسئلته تلك من اجل ابتغاء الفتنة وابتغاء تأويله
    فالله تعالى أيضا سيجعله مقتنعا باستنتاجاته لا يحيد عنها

    فالنيّة عند طرح السؤال، هي نقطة جوهرية للحصول على إجابة

    فأما من اعطى واتقى وصدّق بالحسنى، فسنيسره لليسرى
    وأما من بخل واستغنى وكذّب بالحسنى فسنيسّره للعسرى

    والحسنى هي كل حسن
    وما احسن أن يسأل الإنسان نفسه محايدا
    لا أن يسأل نفسه للوصول إلى إثبات إجابات مسبقة التجهيز
    August 2, 2009 at 3:30pm · Report

  • Nada Farg Mabrouk ان شاء الله
    من عيوني انتي تامريني
    August 2, 2009 at 10:37pm · Report

  • Amir Aly نتمني أن يلتزم الجميع أسلوبا محترما في الحوار بدون سخرية قد تصل الي درجة الغباء . وأن نحترم معتقدات الآخر حتي إن لم نؤمن بها خصوصا إذا كان فيها قدسية لدي البعض . أظن ده أ ب حوار محترم
    ===============
    ايه حكاية ميعرفش عدد أصحاب الكهف دي ؟؟
    أن من ساعة ما إشتركت في هذا الجروب وأنا بسمع كلام جديد جدا
    August 2, 2009 at 11:16pm · Report

  • Manar Nagy انا فعلا ندمانة انى اشتركت فى حاجة زى دى وانى بجد لا استطيع ان اتناقش مع شخصية بعقلية نسرين دى لانها اصلا طلبت من الاول انها محدش يجاوبها بايات قرانية وده اكبر دليل على عجزها انها ترد بالمنطق بتاعها ده على اية قرانية ودى كافية جدا لانى ارفض انى اتحاور مع عقلية بالشكل ده
    August 3, 2009 at 2:24pm · Report

  • Post Deleted
    August 3, 2009 at 5:24pm

  • Post Deleted
    August 3, 2009 at 6:40pm

  • Bassam Al-Baghdady مرحباً العزيزة نسرين

    حسب الاوصاف التي توارثناها عن الاله الابراهيمي فهو كلي القدرة. اذن الجواب هو نعم, الله يستطيع ان يخلق اله مثله بنفس مواصفاته بجبروته و (عظمته) , اما الكلام بانه ستحصل مشاكل بينهم او انهم سيقعون في خلاف او او او غيرها من الاسقاطات الانسانية على عالم الالهة مجرد هراء بشري لا معنى حقيقي له في عالم الالهة السرمدي حيث لا توجد اطماع او حسد او غرور او حتى حاجات كما هي لدى البشر.


    شخصياً عندي اقتراح لحل المعظلة
    مسألة الخلق بحد ذاتها هي دليل عن نقص و حاجة في الخالق حاول اكمالها من خلال عملية الخلق. لهذا فأن اتصور بل و الاحتمال الاكبر هو ان الله الاصلي لم يخلق في حقيقة الامر الا آلهة مثله كاملين متكاملين, لكنه ربما اخطأ في احد الالهة (خطأ جيني) و جاء هذا الاله الابراهيمي بصفاته (الفحولية) التي نعرفها جميعنا فخلق مخلوقات ناقصة في طبيعة ناقصة و عالم ناقص تدركه الكوارث كل لحظة نتيجة الخلق الناقص و لانه بحاجة للاحساس بانه على نفس القيمة و المستوى مع باقي الالهة الاخرى في عالمه يطلب من خلائقه عبادته من خلال طقوس تعجيزية و جوع و انحناء و صلاة و ترديد عبارات و الى آخره من الفروض التي يلاحق خلائقه بها ليل نهار.

    هذا مجرد رأي المتواضع بالموضوع
    لك مني تحية
    August 3, 2009 at 11:47pm · Report

  • Hary Mayer عالم الالهة السرمدي حيث لا توجد اطماع او حسد او غرور او حتى حاجات كما هي لدى البشر
    ======================================
    وجهة نظر تستحق التوقف عندها يا بسام
    فعلا ننظر للموضوع من وجهة نظر بشرية مع ان الموضوع لا يتعلق بالبشرية
    وهو ده التفكير البشري المقيد بحدوده
    ==============================
    تحياتي بسام
    August 4, 2009 at 12:02am · Report

  •  

Comments

No response to “هل يستطيع الله بأن يخلق اله مثله وبنفس مواصفاته وجبروته ؟”
Post a Comment | تعليقات الرسالة (Atom)