‏حوارات هادئة وصريحة جداً's Facebook Wall‏

Bassam Al-Baghdady's Facebook Wall

تناقضات ..في فكره الله والخالق العاقل ... 2

السبت، 11 تموز، 2009

Post #121
1 reply
Ahmed Mohamed Al Baghdadi (Denmark) replied to Ibrahem's poston July 20, 2009 at 3:38am
يعني الله ليس بعلام غيوب !!!!؟؟؟ه
ام هو يعلم انني سأكون ملحدا مثلا قبل أن يخلقني ؟؟
هل يعلم ام لا يعلم

ما الحكمه من الزلازل والبركانين والامراض الفتاكه والسرطانات ؟؟
لماذا توجد الاعاقات الجسديه والعقليه لاطفال بمجرد ولادتهم ؟؟
انا ارى عبثيه واضحه ولا مبرر لوجود اي شئ عاقل مسيطر على الموضوع
وانما توجد قوانين فيزيائيه تريط الكون وبسببها وجدنا وليس انها مسيره لاجلنا هناك فرق اتى ان تفهم قصدي بالكلام
ومره أخرى اكرر
بالرجاء مناقشه ما طرح فقره فقره
تحياتي عزيزي
وشكرا لك
Post #122
Ahmed Mohamed Al Baghdadi (Denmark) wroteon July 20, 2009 at 3:39am
مع احترماي للجميع
لم يرد أي جواب يرد على هذه التناقضات
شكرا لكل من ابدى رأيه بهذا الموضوع
تحياتي
Post #123
2 replies
محمد عبد العزيز (Arab Open University) replied to Ahmed's poston July 20, 2009 at 3:49am
يقول الله



كنت كنزا مخفيا
فخلقت الخلق
فبى عرفونى




ناقش من فضلك

تحياتى
Post #124
Ahmed Mohamed Al Baghdadi (Denmark) replied to محمد's poston July 20, 2009 at 4:06am
كنت كنزا مخفيا ...تفسيري لها ان الله وضع نفسه خارج الزمان والمكان وبذلك لا يمكن ادراكه بحوسنا العاديه والتي خلقها الله لنا
يعني الله صحى من النوم لقى نفسه الله...لا تسأل كيف ولماذا ؟
ثم وضع فينا مواصفات لا تجعلنا ندركه ..فهو كنز مخفي

ثم ..خلق الخلق
فقلنا خلق الله الانسان بقدراته التي لا تجعله ان يسأل ماذا يفعل الله الان ووكيف يقضي اوقاته لاننا لا يمكننا استيعاب هذه الاشياء
والان المعضله الكبرى
من يعرف الله هم المؤمنين به ..كيف عرفتوه ...انتم مصدقين بدون دليل ..يعني أيمان
الغير مصدقين بهذا الكلام هم الملحدين
ما ذنبهم ؟؟
تحياتي
ويا ريت لو تكلمني في بقيه النقاط مثل الشر والزمن ...الخ
وشكرا لك
Post #125 by علي الباشا was marked as irrelevant.Show Post
Post #125
علي الباشا wroteon July 20, 2009 at 4:15am
نصحيه لكل مسلم عاقل
قال تعالي
وَقَدْ نَزَّلَ عَلَيْكُمْ فِي الْكِتَابِ أَنْ إِذَا سَمِعْتُمْ آيَاتِ اللَّهِ يُكْفَرُ بِهَا وَيُسْتَهْزَأُ بِهَا فَلا تَقْعُدُوا مَعَهُمْ حَتَّى يَخُوضُوا فِي حَدِيثٍ غَيْرِهِ إِنَّكُمْ إِذاً مِثْلُهُمْ إِنَّ اللَّهَ جَامِعُ الْمُنَافِقِينَ وَالْكَافِرِينَ فِي جَهَنَّمَ جَمِيعاً (140)
ولذلك يجب ترك الجروب وذلك للتعدي علي الله والرسول صلي الله عليه وسلم
ولا تبالي اخي المسلم فالكافرون موجودون منذ قديم الازل والاسلام صاعد ومستمر في النجاح و دخول الاسلام اوروبا وامريكا واستراليا والعالم اجمع خير دليل علي ما قاله الرسول صلي الله عليه وسلم
NO house in desert or city but Islam will enter ...
وربنا يهديهم
Post #126 by Mostafa Kabary was marked as irrelevant.Show Post
Post #126
Mostafa Kabary (Alexandria University) wroteon July 20, 2009 at 5:37am
ربنا هايولع فيهم
Post #127
1 reply
Ron Gaston replied to محمد's poston July 20, 2009 at 9:26am

كنت كنزا مخفيا
__________________________________________________________________
كنز بمعنى شئ مفيد جداً؟
كنز بالنسبة لمن؟ لنفسه أم بالنسبة للكائنات التي لم يخلقها بعد؟
و ما هو وجه "الكنوزية" فيه بالضبط؟
و الذي كان فخوراً به جداً لدرجة قرر أن يخلق الكائنات لكي يريهم إياه و يتباهى به أمامهم؟
الحقيقة هذا الحديث يعطيني احساساً بأن الله كان يحس بالوحدة جداً قبل أن يخلق الكائنات



فخلقت الخلق
فبى عرفونى
____________________________________________________________
و ماذا استفادوا هم عندما عرفوك؟
غير الابتلاءات و الاختبارات ثم نار جهنم؟



تحياتي
Post #128
1 reply
محمد عبد العزيز (Arab Open University) replied to Ron's poston July 20, 2009 at 9:42am
ابق العبد
اى هرب من خدمه مولاه
-----------------------------------------
من العزيز الحميد الى من ابق من العبيد
سلام عليكم
هذه رسالتى اليكم
بما اختصصتكم به من نور العلم
وذكاء الفهم
فاول الامر انى اخرجتكم من العدم الى الوجود
واخترت لكم الوجود
وانشات لكم الاسماع فسمعتم
والابصار فابصرتم
العقول ففهمتم
والقلوب فعلمتم
واشهدتكم على انفسكم لى بالوحدانيه فشهدتم
وبعد الاقرار انكرتم
وعند الاقبال ادبرتم
فلا يوحشنكم ذلك منا فان عدتم عدنا وزدنا فى الكرم وجودنا
كرمنا مبذول
عبدى انظر الى السماء وارتفاعها والارض واقطارها
ولو امرت البحار لابتلعتك فى معينها
ولكنى اؤجلك الى اجل اجلته
ووقت وقته
حتى اذا ايقنت بالفرار
وقلت انك من اهل النار
واليتك غفرانى ورفعت عنك الاوزار
وقلت لك لا تحزن فمن اجلك سميت نفسى الغفار



-------------------------------------------------------
لعلك تعرفينه اكثر

----------------------------------------------------------
مودتى واحترامى
Post #129
1 reply
Ron Gaston replied to محمد's poston July 20, 2009 at 10:11am
من العزيز الحميد الى من ابق من العبيد
________________________________________________
عزيزي لسنا عبيداً لأحد

أليس من الغريب لو كان هناك اله أن يخلق مخلوقات فقط لكي يستعبدهم؟
منتهى النرجسية أ ليس كذلك؟
كان من الأفضل لو خلقهم لكي يتبناهم أو يصادقهم فيسعدهم و يسعد بهم :)


فاول الامر انى اخرجتكم من العدم الى الوجود
___________________________________________________
المذهل أن الله المزعوم يعتبر الخلق نعمة!!!! كيف يمن علينا أنه خلقنا؟
ما دام لا يريد أن يتركنا نعيش بكرامتنا و يصر على استعبادنا كان الأفضل لو تركنا في حيز العدم



وانشات لكم الاسماع فسمعتم
والابصار فابصرتم
العقول ففهمتم
والقلوب فعلمتم
_________________________________________________________
لا كان أحسن يخلقنا و يتركنا صماً بكماً أغبياء كمان




واشهدتكم على انفسكم لى بالوحدانيه فشهدتم
وبعد الاقرار انكرتم
وعند الاقبال ادبرتم
_____________________________________________________________
بل لقنونا تلقيناً في صغرنا أنك موجود و عندما اعملنا عقولنا اكتشفنا انك لست سوى خرافة


واليتك غفرانى ورفعت عنك الاوزار
وقلت لك لا تحزن فمن اجلك سميت نفسى الغفار
________________________________________________________
ما اعرفه هو انه يغفر الذنوب جميعاً الا ان يشرك به و الكفر طبعاً و العياذ بالله



لعلك تعرفينه اكثر
_________________________________________________________
اعرفه جيداً يا صديقي :)


لك مني كل الود
Post #130 by Mostafa Kabary was marked as irrelevant.Show Post
Post #130
1 reply
Mostafa Kabary (Alexandria University) replied to Ron's poston July 20, 2009 at 10:24am
علي فكره انتي الشيطان مخليكي مش شايفه حاجه
بصي للكون و اسألي نفسك عن سبب وجوده
مستحيل يكون من غير خالق
Post #131
1 reply
Ron Gaston replied to Mostafa's poston July 20, 2009 at 10:30am
شكراً على اهتمامك يا عزيزي
أنا كنت مسلمة فعلاً من قبل و قد جربت الاسلام طويلاً قبل أن أكتشف الحقيقة
عقلي هو من هداني
الشيطان برئ لا ذنب له
^_^

بالنسبة للكون يمكنك عزيزي أن تتجول في المجموعة و تطالع عديد المواضيع التي تتحدث عن نشأة الكون

تحياتي
Post #132 by Ahmed N. Aboras was marked as irrelevant.Show Post
Post #132
3 replies
Ahmed N. Aboras (Egypt) replied to Ron's poston July 20, 2009 at 10:34am
وهل اكتشفت يا برونيا أن الكون لا خالق له؟
Post #133 by Mostafa Kabary was marked as irrelevant.Show Post
Post #133
Mostafa Kabary (Alexandria University) replied to Ahmed's poston July 20, 2009 at 10:38am
نفس السؤال اللي كنت عايز اسأله
Post #134 by Ron Gaston was marked as irrelevant.Show Post
Post #134
1 reply
Ron Gaston replied to Ahmed's poston July 20, 2009 at 10:56am
أكتشفت أنه ليس من المستحيل أن يكون الكون من غير خالق
Post #135
Ahmed Mohamed Al Baghdadi (Denmark) replied to Ahmed's poston July 20, 2009 at 11:06am
هو لازم يعني في خالق ؟؟
أزاي يعني ؟؟
ما هو الاثبات ؟؟
يعني بالنسبه للباحث عن الحقيقه فالله هو احتمال واحد من مليون احتمال بالنسبه للكون اذا مو أكثر
فلا يجب ان يضع الله كثابت او حقيقه مطلقه والنقاش حوله
.............
والموضوع هنا عن تناقضات في هذه الفكره من المنظور الديني
تحياتي
Post #136
1 reply
Mostafa Kabary (Alexandria University) replied to Ron's poston July 20, 2009 at 11:08am
في توبيك في نفس الجروب اسمه( الرد علي الملحد في 8 نقاط
اقرئيه و هاتتأكدي ان من المستحيل ان يكون الكون من دون خالق
Post #137
Ron Gaston replied to Mostafa's poston July 20, 2009 at 11:13am
اليس هو ذلك الموضوع الذي يقول (و بنبرة العالم الفذ) أن البيغ بانغ نظرية فاسدة؟؟!!؟

قرأته و لم أجد ما يدعوني حتى للرد عليه

و بالمناسبة فإنه حتى لو كان لهذا الكون خالق فإن شيئاً ما لن يتغير. فشتان ما بين الخالق و بين الإله

و كما نبه أحمد فإن الموضوع هنا عن تناقضات الاله. أرجو عدم الخروج على الموضوع الأساسي


تحياتي
Post #138
2 replies
Ibrahem Ali (Jonesboro, AR) replied to Ahmed's poston July 20, 2009 at 5:24pm
1-بانسبة للنقطة الاولى التى تتعلق بعلم الله تعالى لما سيحدث لنا فاقول لك انه يعلم بالقطع انك ستكون ملحدا ولكن لنفرض انك اسلمت مثلا على سبيل مخالفة علمه سبحانه وتعالى فاننى ساقول لك انع يعلم انك ستكون ملحدا ثم تسلم وهكذا فلا حدود لعلمه سبحانه وتعالى ولا يستطيع عقلنا البشرى ادراك ذلك

________________________________________________________-

2-الحكمة من حدوث الزلازل والبراكين والامراض الفتاكة ان هناك بعض البشر يعصون الله تعالى فيما امرهم فيبتليهم الله فى الدنيا ليخفف عنهم عذاب الاخرة اذا كانوا مسلمين وبشكل اخر فهو يعذبهم فى الدنيا والاخرة اذا كانوا من الكافرين كقوم عاد وثمود مثلا وهناك حديث شريف للنبى -صلى الله عليه وسلم-يقول(لو اطلعتم على الغيب لاخترتم الواقع) اى انكم لو رايتم ما كان قد كتب لكم وخففه الله عنكم كنتم ستختارون الامر الذى تظنون انه شر لكم وهو خير من عند الله
--------------------------------------------------------------------------------------------
3-اذاولد احد الاطفال معاقا او كفيفيا او به مرض ما فانه يكون ابتلاء من الله تعالى ليرى ان كان هذا الشخص سيصبر على ما ابتلا به ربه ام سيعترض ويتسال لماذا فعل بى الله هذا مثلما تقول انت يا عزيزى
--------------------------------------------------------------------------------------------
4- اريد ان اعرف ما هو وجه العبث الذى تراه وفى اى شىء يوجد هذا العبث اهو فى تتابع الليل وانهار بهذه الدقة ام فى تتابع فصول السنة بهذه الصورة المنتظمه ام فى السماء التى ترتفع فوق راسك بلا عمدان تحملها ام فى البحر الذى لا يتجاوز حدوده التى امره بها خالقه والا اغرقنا جميعا ام ان العبث يوجد فى راس الانسان الخاوى الذى لايتأمل الكون من حوله ليرى قدرة خالقه واخيرا انظر الى نفسك والدقة التى يعمل بها جسدك وستعرف من الذى اوجد قوانين الفزياء التى تتحدث عنها
Post #139
Amr Amin replied to Ibrahem's poston July 20, 2009 at 5:32pm
قلت:

4- اريد ان اعرف ما هو وجه العبث الذى تراه وفى اى شىء يوجد هذا العبث اهو فى تتابع الليل وانهار بهذه الدقة ام فى تتابع فصول السنة بهذه الصورة المنتظمه ام فى السماء التى ترتفع فوق راسك بلا عمدان تحملها ام فى البحر الذى لا يتجاوز حدوده التى امره بها خالقه والا اغرقنا جميعا ام ان العبث يوجد فى راس الانسان الخاوى الذى لايتأمل الكون من حوله ليرى قدرة خالقه واخيرا انظر الى نفسك والدقة التى يعمل بها جسدك وستعرف من الذى اوجد قوانين الفزياء التى تتحدث عنها
====================
عجيب فعلا أمر السماء التى بلا عمد

هل تعرف الحكمة من رفعها بلا عمد يا صديقى؟؟؟
ليس الإعجاز الإلهى للبشر فقط
ولكن أيضا لأن الله كان يعرف أن الإنسان سيصنع طائرات والأعمدة ستعوق حركة الطائرات ولهذا استغنى الله بقدرته عن الأعمدة واستخدم نظرية القبة
وهذا دليل آخر على وجود الله


ولكن ماذا نفعل يا صديقى
وما أكثر الناس ولوحرصت بمؤمنين
Post #140 by Firas Aljabari was marked as irrelevant.Show Post
Post #140
Firas Aljabari (Jordan) wroteon July 20, 2009 at 5:51pm
لقد أصبح الاستهزاء بالله وآياته ورسوله أمراً عادياً في هذا الزمن، ومعظم هذه الاستهزاءات تأتي من الخارج، حيث يدعي الملحدون أن الإسلام هو دين التخلف والإرهاب والجهل. ولذلك فقد دأب أعداء الإسلام على السخرية من تعاليمه بحجّة أنها أصبحت بالية ولا تناسب هذا العصر!



وسبحان الله! هل أصبحت حرية التعبير عندهم في أن يستهزئوا بأعظم خلق الله عليه الصلاة والسلام؟ ولكن وعلى ما يبدو أن هؤلاء لم يجدوا شيئاً علمياً ينقدون به الإسلام فلجأوا لمثل هذه الصور اليائسة. لقد فشلوا في إخراج أي خطأ علمي أو لغوي من القرآن الكريم أو أحاديث الرسول الأعظم يقنعون به أتباعهم، إلا هذه الرسوم التي تعبر عن إفلاس هؤلاء.



ونحن من حقنا التعبير عن رأينا في مثل هذه الأشياء، ولكن نحن لا نستهزئ من أنبيائهم موسى وعيسى عليهم السلام، فهم بريئون منهم ومن أفعالهم، لأننا لا نفرّق بين هؤلاء الأنبياء الكرام، فهم جميعاً رسل من عند الله تعالى.



ولكن قبل ذلك لنستمع عن قول الله تعالى في حق هؤلاء وأمثالهم: (إِنَّ الَّذِينَ يُؤْذُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ لَعَنَهُمُ اللَّهُ فِي الدُّنْيَا وَالْآَخِرَةِ وَأَعَدَّ لَهُمْ عَذَابًا مُهِينًا * وَالَّذِينَ يُؤْذُونَ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ بِغَيْرِ مَا اكْتَسَبُوا فَقَدِ احْتَمَلُوا بُهْتَانًا وَإِثْمًا مُبِينًا)[الأحزاب: 57-58].إن هذه الرسوم هي إيذاء لله واستهزاء برسوله، وإيذاء شديد لكل مؤمن ومؤمنة، ولذلك نبشر أمثال هؤلاء بعذاب أليم يوم القيامة إن لم ينتهوا عن مثل هذا الفعل.





إن أسلوبنا في التعبير سيكون أشد وأبقى من أسلوبهم الذي هو مجرد رسوم لا تعبر إلا عن أوهام لا وجود لها إلا في خيال مؤلفها. سوف نخاطب هؤلاء بلغة العلم التي فشلوا في استخدامها لخطابنا! وسوف نخبر هؤلاء بحقيقة هذا النبي الرحيم عليه الصلاة والسلام.





ولن أتحدث عن الأخلاق العالية والصفات الرائعة التي كان يحملها خاتم النبيين، لأن هؤلاء لا يتمتعون بهذه الأخلاق ولا يعترفون بها، ولكن سنوجّه لهم خطاباً علمياً ومادياً لحقائق جاء بها هذا النبي الكريم، وهي موجودة في القرآن وتتلى منذ أربعة عشر قرناً ولا تزال.



وأقول لهؤلاء الذين يفتخرون بالعلم والعدل، فهم دول متطورة تقنياً، وهم دول ديمقراطية تؤمن بالعدل والحقوق، نقول: إن القرآن الذي تستهزئون به هو أول كتاب يدعو للعلم والعدل، وهما المقياسان لنجاح واستمرار أي حضارة.





إن أول كلمة نزلت على هذا النبي الكريم هي (اقرأ) [2]، وهذا دليل على أن الإسلام دين العلم. وإن آخر كلمة نزلت من القرآن هي (لا يُظلمون) [3] وهذا دليل على أن الإسلام دين العدل. إذن ما تفاخرون به اليوم قد سبقكم إليه نبينا صلى الله عليه وسلم قبل قرون طويلة.





إنكم تقولون بأنكم أول من دعا إلى البحث في تاريخ الكون والمخلوقات وتفتخرون بذلك، ولكن نرجو منكم أن تقرأوا قول الله تعالى في القرآن الكريم عن دعوة صريحة ومباشرة للنظر في بداية الخلق: (قُلْ سِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَانْظُرُوا كَيْفَ بَدَأَ الْخَلْقَ ثُمَّ اللَّهُ يُنْشِئُ النَّشْأَةَ الْآَخِرَةَ إِنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ)[ العنكبوت: 20]. وهذا دليل على اهتمام القرآن بالنظر والتأمل والبحث والدراسة.





إن نبيّنا عليه الصلاة والسلام قد وضع أساساً علمياً لعلم الفلك والظواهر الكونية عندما ظن الناس بأن الشمس قد انخسفت لموت إبراهيم ابن النبي صلى الله عليه وسلم فقال: (إن الشمس والقمر آيتان من آيات الله تعالى لا ينخسفان لموت أحد ولا لحياته)[رواه البخاري ومسلم]. وقد صدر هذا الكلام من نبيّ الرحمة عليه صلوات الله وسلامه في الزمن الذي كنتم تعتقدون فيه بأن الكسوف هو إشارة لولادة رجل عظيم أو موته أو سقوط حاكم أو خسارة معركة [4].





في زمن كانت أوربا تعجّ بالكهّان والمنجمين والمشعوذين، والذين كانوا موضع تصديق من معظم الناس آنذاك، في ذلك الزمن أنكر وحرّم نبينا عليه الصلاة والسلام هذه الأعمال فقال: (من أتى كاهناً أو عرافاً فصدقه بما يقول فقد كفر بما أنزل على محمد) [رواه أحمد].
في الزمن الذي كنتم تظنون بأن الأرض ثابتة لا تتحرك، وضع القرآن حقيقة علمية يؤكد فيها أن كل شيء في الكون يسير بمدار محدد، وهذه الحقيقة لم تكتشفوها إلا مؤخراً. يقول تعالى عن الأرض والشمس والقمر: (وكل في فلك يسبحون) [يس: 40].





في زمن كانت أوربا تعتقد بوجود إله للريح وإله للمطر وإله للبرق [5] وضع القرآن أساساً علمياً لكل هذه الظواهر التي لم تكتشفوها إلا قبل سنوات معدودة. فإذا أردتم أن تقرأوا حقائق عن الرياح فاقرأوا قوله تعالى: (وَأَرْسَلْنَا الرِّيَاحَ لَوَاقِحَ فَأَنْزَلْنَا مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَسْقَيْنَاكُمُوهُ وَمَا أَنْتُمْ لَهُ بِخَازِنِينَ)[الحجر: 22]. ألم تكتشفوا بأجهزتكم وآلاتكم حديثاً دور الرياح في تلقيح الغيوم ونزول المطر؟





وإذا أردتم أن تعرفوا الآلية الهندسية لحدوث البرق والتي ظلت مجهولة بالنسبة لكم حتى قبل سنوات قليلة، فاقرأوا حديث نبينا عليه الصلاة والسلام: (ألم تروا إلى البرق كيف يمرُّ ويرجع في طرفة عين؟) [رواه مسلم]. ألم تلتقط كاميراتكم الرقمية صوراً للبرق وشاهدتم شعاع البرق كيف يمرّ ويرجع، تماماً كما جاء في الحديث الشريف؟ [7].





لقد كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أول رجل في التاريخ دعا إلى البحث الطبي من خلال أحاديث كثيرة أرسى من خلالها أهم الأسس للطب الحديث. يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم: (ما أنزل الله داء إلا أنزل له شفاءً) [رواه البخاري]. هذا الحديث العظيم يؤكد وجود الشفاء لمختلف أنواع المرض، وهذا يعني أن الإنسان إذا بحث عن العلاج سيجده. أليس علماؤكم اليوم يطبقون هذا الحديث في أبحاثهم عن علاج لأمراض كثيرة كان يُظن في الماضي أنه لا علاج لها؟؟





إن سيدنا محمداً صلى الله عليه وسلّم هو أول من تحدث عن النسيج الكوني cosmic web في قوله تعالى:(والسماء ذات الحُبُك) [الذاريات: 7]. والحُبُك جاءت من النسيج المحبوك بإتقان، ألم تروا من خلال حواسبكم الفائقة صورة هذا النسيج المحبوك للكون؟[7].





تفتخرون اليوم بأنكم أنتم من اكتشف بداية نشوء الكون وتؤكدون أن هذا الكون كان كتلة واحدة ثم تباعدت أجزاؤها بانفجار عظيم. ونسيتم بأن هذا النبي الرحيم عليه الصلاة والسلام قد سبقكم للحديث عن هذه الحقيقة الكونية منذ أربعة عشر قرناً، عندما لم يكن على وجه الأرض رجل واحد يتخيل شيئاً عن الانفجار الكبير. يقول تعالى: (أولم يرَ الذين كفروا أن السماوات والأرض كانتا رتقاً ففتقناهما) [الأنبياء: 30].





ولو شئنا لعددنا لكم مئات بل آلاف الحقائق العلمية المكتشفة حديثاً، وجميعها موجود في القرآن الكريم وسنة سيد المرسلين عليه الصلاة والسلام. فهل لكم أن تقرأوا شيئاً منها قبل أن تتصوروا من هو هذا النبي الذي وصفه الله بأنه رحمة للعالمين؟





لذلك نرجو من كل من لديه صَمَمٌ في أذنيه ألا ينتقد الأصوات الجميلة! ونرجو من كل من لديه عمىً في بصره ألا يهاجم الصور الرائعة! وكذلك نرجو من كل من لديه زَكَم في أنفه ألا يعترض على الرائحة العطرة!!!





فصورة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ستبقى مشرقة بهية ورائعة مهما حاول المشككون تشويهها، وسيبقى كلام سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم أجمل وأعذب كلام مهما حاول الملحدون أن يفعلوا، وكذلك سيبقى نور القرآن ونور الله مضيئاً برّاقاً مهما حاول المبطِلون إطفاءه بأفواههم. يقول تعالى:﴿يُرِيدُونَ أَنْ يُطْفِئُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَيَأْبَى اللَّهُ إِلَّا أَنْ يُتِمَّ نُورَهُ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ * هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدَى وَدِينِ الْحَقِّ لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُشْرِكُونَ﴾ [التوبة: 32-33].





اللهم أنت أقوى من هؤلاء جميعاً، وأنت القادر على الردّ عليهم وعلى إيقافهم ومحاسبتهم هم ومن يقف وراءهم، فأنت القائل في كتابك العظيم:(إِنَّ الَّذِينَ يُؤْذُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ لَعَنَهُمُ اللَّهُ فِي الدُّنْيَا وَالْآَخِرَةِ وَأَعَدَّ لَهُمْ عَذَابًا مُهِينًا) [الأحزاب: 57].ونقول كما قال الله تعالى:





قُلِ اسْتَهْزِئُوا إِنَّ اللَّهَ مُخْرِجٌ مَا تَحْذَرُونَ....
Post #141
Ahmed Mohamed Al Baghdadi (Denmark) replied to Ibrahem's poston July 21, 2009 at 10:19am
تقول
بانسبة للنقطة الاولى التى تتعلق بعلم الله تعالى لما سيحدث لنا فاقول لك انه يعلم بالقطع انك ستكون ملحدا ولكن لنفرض انك اسلمت مثلا على سبيل مخالفة علمه سبحانه وتعالى فاننى ساقول لك انع يعلم انك ستكون ملحدا ثم تسلم وهكذا فلا حدود لعلمه سبحانه وتعالى ولا يستطيع عقلنا البشرى ادراك ذلك
.............................................
أقول
أذن ما الفائجه من الجنه والنار والعقاب أذا كان يعلم مسبقا أن سألحد من بعد الاسلام مثلا أو بالعكس ؟؟؟؟
هو يعلم بكل شئ ثم يعاقبنا وهو المسؤول عن خلقنا ؟؟
!!!!!!!

________________________________________________________-
تقول
2-الحكمة من حدوث الزلازل والبراكين والامراض الفتاكة ان هناك بعض البشر يعصون الله تعالى فيما امرهم فيبتليهم الله فى الدنيا ليخفف عنهم عذاب الاخرة اذا كانوا مسلمين وبشكل اخر فهو يعذبهم فى الدنيا والاخرة اذا كانوا من الكافرين كقوم عاد وثمود مثلا وهناك حديث شريف للنبى -صلى الله عليه وسلم-يقول(لو اطلعتم على الغيب لاخترتم الواقع) اى انكم لو رايتم ما كان قد كتب لكم وخففه الله عنكم كنتم ستختارون الامر الذى تظنون انه شر لكم وهو خير من عند الله
--------------------------------------------------------------------------------------------
أقول
لماذا بخلقهم الله ويعذبهم أو ينتليهم في الدنيا ؟؟؟
ألم من الاجدر به أن لا يخلقهم أصلا ؟؟؟
أذا كان يعلم مسبقا أن هذا القوم سيكفر ويطغى ؟؟ يخلقه ليه أصلا ؟؟؟
عجيبه هذه الحلقه المفرغه
انتم تقومون بنقل ما قلته أنا في التوبك الريئسي وتنقوله بمعنى أخر

تقول
3-اذاولد احد الاطفال معاقا او كفيفيا او به مرض ما فانه يكون ابتلاء من الله تعالى ليرى ان كان هذا الشخص سيصبر على ما ابتلا به ربه ام سيعترض ويتسال لماذا فعل بى الله هذا مثلما تقول انت يا عزيزى
--------------------------------------------------------------------------------------------
أقول
لكن الله يعلم مسبقا مالذي سيحدث ولا يحتاج لهذه المسرحيه وهذا الظلم للبشر الذين قام بخلقه هو لهم
هذا كلام لا منطقي وتناقض صارخ

تقول
4- اريد ان اعرف ما هو وجه العبث الذى تراه وفى اى شىء يوجد هذا العبث اهو فى تتابع الليل وانهار بهذه الدقة ام فى تتابع فصول السنة بهذه الصورة المنتظمه ام فى السماء التى ترتفع فوق راسك بلا عمدان تحملها ام فى البحر الذى لا يتجاوز حدوده التى امره بها خالقه والا اغرقنا جميعا ام ان العبث يوجد فى راس الانسان الخاوى الذى لايتأمل الكون من حوله ليرى قدرة خالقه واخيرا انظر الى نفسك والدقة التى يعمل بها جسدك وستعرف من الذى اوجد قوانين الفزياء التى تتحدث عنها
..................................
أقول
هذه الظواهر كلها مفسره واعتقج انك درستها بالمدرسه ايضا
لكنكم تغضون النظر عن الكوارث وتدعون انها مفسده او لحكمه من الله
ملاظه
ان وجود خالق عاقل يفكر ويحسب ثم يخلق معنى هذا انه لا توجد سلبيات في صنعته ولا كوارث مأساويه خارجه عن سلطته وارادته
لكن الطبيعه هي غير عاقل تدل تأثيراتها على عشزائيه وبعض الانتظام النفسر بقوانين الفيزياء والتي بسببها وجدنا وليس لانها مسيره لخدمتنا
تحياتي
واعتقد ان الموضوع يتجه لنهايته فلا وجود لردود تناقش هذه التناقضات
الى لقاء في حوار أخر يا صديقي وتقبل من كل الود والاحترام
Post #142 by Mö ŞăĩƑŷ was marked as irrelevant.Show Post
Post #142
1 reply
Mö ŞăĩƑŷ (BBC International School) replied to Ahmed's poston July 21, 2009 at 10:52am
yabny enta meeen 3lshn t2oool l (ALLAH) lemaza wla leeeh ... enta mogarad fasl mawgoood fldonya w rabena an3am 3leeek bel sam3 wel basar wel kalam ele enta btesta5demo 3lshn t2ool el kalam el kazer dah .... enta lw 3esht tool 7ayatak w ba3d mamatak te7md rabena 3la ne3amoh ele adahalak mesh hatwafyy 7aga .. la2enak ensan 5ases bt2ool kol el kalam dah w faker en tafkerak tamada w faaak el nas la2 w kman bet3eeeb fe 5alk el 5alek,rabena ya5sef beeek el ard ya rab ... lw enta wasek mn nafsak w ayan kan mawkefak mn sekatak b nafsak ana ba2olak .. enk mesh ahl enk te3eesh beeen 2omet mohamed sala ALLAH 3layah w salam .. wla ykooon esmak ahmed ... la2enak akzar ka2en shafeto 3enaya w aktr ensan naker lel gemel
Post #143 by Ahmed Mohamed Al Baghdadi was marked as irrelevant.Show Post
Post #143
1 reply
Ahmed Mohamed Al Baghdadi (Denmark) replied to Mö's poston July 21, 2009 at 10:56am
هذي أخلاق دينك ومحمدك وقرأنك
فيلعلم جميع المسلمين اني لا اسكت على شنائم اي غبي مسلم
واردها على ربه الوهم ومحمدهم الحقير وقرأنه التافه
قرفتونا بغبائكم الامتناهي وحيونتكم وزباله اخلاقكم
بالرجاء من الاداره عدم الحذف
رجاءا
Post #144 by Mö ŞăĩƑŷ was marked as irrelevant.Show Post
Post #144
1 reply
Mö ŞăĩƑŷ (BBC International School) wroteon July 21, 2009 at 10:57am
yabny dana mardetsh a3'lt feek 3lshn mat2olsh el kalam el 3'aby dah ... ASTA3'FOR ALLAH ... mashy enta ele gebto l nafsak ...
Post #145 by Ahmed Mohamed Al Baghdadi was marked as irrelevant.Show Post
Post #145
Ahmed Mohamed Al Baghdadi (Denmark) replied to Mö's poston July 21, 2009 at 11:03am
كلامك الاول كان مش شتائم
ايا امه ضحكت من جهلها الامم
دليل جهلكم وضحاله فكركم وعفونته ودنائه ربكم ووساخته وقرئانه ومحمده
انت بلا اخلاق والسبب دينكم ومحمده وقرانه
يقول
اقذر انسان واوسخ انسان وخسيس ويرجع يقولي بكل صلافه وحقاره زيما يعمل قرأنه ويقول انا مشتمش
خره بربكم حيوانات
Post #146
Mahmmoud Abdallha replied to Redneck's poston July 21, 2009 at 11:22am
و هذا يدل على العقل البعراوي الذي أستعاره الإسلام، فالإسلام لم يقدم معالجة فلسفية لقضيّة وجود الإله و إدراكه ذاته و الأدوات التي تجعله لا يحتاج أن يكون مخلوقــًا بل و كفر فقهاء الإسلام من يتكلــّم في هذه الأشياء، فمسألة وجود خالق بشكل عام فيها ملايين الجدالات، أمّا وجود الخالق الخاص بالأديان الإبراهيمية فهذا أمر مستحيل
------------
انا قلت قال احد العرب ولم اقل احد المسلمين
وهذا القول هو مجرد مثل لتطيف النقاش لا للستهزاء...

لا يوجد لا دقــّة و لا غيره، ثم أنه من العجيب أن نرى المؤمنين تارة يقولون أن الكون منظم و دقيق جدًّا و تارة أخرى نجدهم يقولون أنه يتجه نحو الفوضى و الموت الحراري بحسب قوانين الثيرموديناميكا حينما يريدون إنتقاد نظرية التطوّر، و هم لا يفهمون لا تطوّر و لا ثيرموديناميكا و لا غيره
-----------------------------------
ولله يا اخي يا ريت تنطيني اسم احد المؤمنين الثقات الذي قالمرة ان الكون متجه نحو الفوضى والموت الحراري ومرة اخرى ان الكون دقيق
لان فعلا اني ما متطرق لهذا الموضوع
-------------
جبرائيل = جبر ائل جبر تعني جبروت وائيل كلمة عبرية تعني الله وبالتالي جبرائيل هي قوة الله
ولا اعلم عن البقية
Post #147 by Ahmed Mohamed Al Baghdadi was marked as irrelevant.Show Post
Post #147
Ahmed Mohamed Al Baghdadi (Denmark) replied to Mö's poston July 21, 2009 at 11:28am
محمد رسولك وتدافع عنه وانت نتاج ثقافته البدويه المتخلفه
طبعا يكون كلامك على المستوى هذا من الحقاره والقئ والدنائه
انت لم تأتي يشئ من عندك هذه ثقافه دينك السخيف وقرأنك الحقير
فأنت تعكس صوره دينك واخلاقه رسوله المجرم الحقير
وهذه نماذج من شعر شاعر الرسول ( الكريم .. ) :
يقول عن هند . التي صارت فيما بعد " أم كاتب الوحي – معاوية –" :

لَعَنَ الإِلَهُ وَزَوجَها مَعَها --- هِندَ الهُنودِ طَويلَةَ البَظرِ
وَعَصاكَ إِستُكِ تَتَّقينَ بِها --- دَقَّ العُجايَةَ عارِيَ الفِهرِ
قَرِحَت عَجيزَتُها وَمَشرَجُها --- مِن نَصِّها نَصّاً عَلى القَهرِ
زَعَمَ الوَلائِدُ أَنَّها وَلَدَت --- وَلَداً صَغيراً كانَ مِن عَهرِ
والان الى ابو سفيان :
أَلا أَبلِغ أَبا سُفيانَ عَنّي ---- فَإِنَّ اللُؤمَ مَعدِنُهُ حَراكا
.................................
يا أمه تفت على وجهها بسبب حقارتها الامم
Post #148 by Ahmed Mohamed Al Baghdadi was marked as irrelevant.Show Post
Post #148
Ahmed Mohamed Al Baghdadi (Denmark) replied to Mö's poston July 21, 2009 at 11:34am
http://www.facebook.com/note.php?note_id=65366256322
أخلاق رسولك اقراها زين
Post #149 by Mostafa Kabary was marked as irrelevant.Show Post
Post #149
1 reply
Mostafa Kabary (Alexandria University) replied to Ahmed's poston July 23, 2009 at 9:22am
انتا يا ابن المره الوسخه
دا انتا هايطلع دينك يوم القيامه لو كان ليك دين اساسا
ده اتنا هاتتفشخ
بس اصبر انتا و الاوساخ اتباعك
Post #150
Ahmed Mohamed Al Baghdadi (Denmark) replied to Mostafa's poston July 23, 2009 at 9:32am
شكرا
يا مسلم يا محترم

Post #151
1 reply
Fatma Alzahraa (Egypt) replied to Ahmed's poston July 23, 2009 at 12:56pm
الرد على اولا

الانسان لابد ان يكون محدود بالنسبة للخالق
لان ربنا مينفعش يخلق واحد مثله وساعتها مش هيبقى مخلوق هيبقى زيه زى الى خلقه ودا تفكير سازج
زى ما انت لما تيجى تصنع شى لازم تصنع شى اقل منك فى القدرات
اما بالنسبه للتفكير فى ربنا
ربنا مطلبش مننا اننا نفكر فيه و فى شكله لان دا شى فى الوقت الحالى خارج حدود البشر
ربنا طلب مننا بس اننا نعبده ولانه هو الخالق فهو بيامرنا بالى نقدر نفكر فيه زى خلقه للكون وكيفيه صنعه ودقته

اما نقطه اننا بنسلم بيه خوفا من العقاب
فدى بتختلف بختلاف الشخص منهم الى بيخاف لانه جبان ولا يقدر لله حق قدره فبيعبده وهو معندوش ايمان عالى بيه لكن يعلم بوجوده فبيعبده
لكن فى صنف اخر من الناس ودول الى موقنين فعلا بوجود لله ودول بيعبده مش خوفا من النار فقط(على الرغم من انها تستحق ان نخاف منها فى كما جاءت فى الاسلام فهى عظيمة لا يتحملها بشر) لكنهم يعبده لانهم يقدرو لله حق قدره وعارفين قيمته وعزته وجلاله وحبا فيه وحبا فى طاعته
بالنسبه لثانيا

لله لا ينقصه شى وهو غنى عن العباد
وهو خلقهم فقط من اجل العبادة
وخلقهم لكى يكون معروف فهو بدوننا لا يكون معروف فهو يرديد من يعظمة و يكبره ويلجاء اليه وقت الشدة
مهو احنا لو مش موجودين ربنا هيكون الخالق لمين لابد من وجود مخلوق كى يكون فى خالق


ثالثا
لله قبل الخلق لا نعلم ماذا كان يفعل لانه لم يذكر ذلك فى الكتب السماوية
وايه الى يهمنى انا فى الى كان بيعمله ربنا قبل ما يخلقنا
زى ما مثلا لو انت جبت سواق عندك هل من حقه انه يسالك انت كنت بتعمل ايه قبل ما تجبنى هو مجرد ماجور يعمل الى صاحب العمل عايزه وبس
اما طرح السؤال على لله بانه كان بيعمل ايه دا مش من حقنا انت مجرد عبد له تفعل ما يامرك به لله
هو انت الى خالقه علشان تفرض عليه اسالتك هو مضطر يجاوب
لا هو مش مضطر للرد
وخصوصا لما يديك ادله كتير على وجوده وانت تبقى مصر انك تفتح مجالات مش بتاعتك

رابعا

الشر يكون فى الناس نتيجة الشهوة والغرائز وحب الذات ولله خلقها فى البشر مثل ما خلق كثير من الصفات الطيبه فيه
وهنا يجى دور الانسان فى انه اما يكون انسان كويس او سىء والى بيحدد كدا هو الدين لان ربنا بعد ما خلقنا واحنا جوانا الخير والشر حط الدين مقياس فبكدا الى هيتبع كلامه يبقى صح والى هيتبع غير كدا يبقى شر
و سبب وجود الشر لكى يعلم لله من من عباده سوف يطيعه ومن لا يطيعه و يكون الخيار لنا اما ان تدخل الجنه او تدخل النار وبكدا يقدر يحاسبك لانه لو خلق فينا الخير بس يبقى كدا مش هيبقى فيه حساب


خامسا

انا هديك مثل صغير وقيس عليه كلامك
لو انت صنعت عربيه اكيد هتبقى عارف امكانيتها كويس اوى عارف السرعه وانها تقدر تمشى فى المناطق الوعرة وعارف الكماليات وحطيت فيها احسن حاجة عندك
هل دا معناه اننك ممكن تخلى العربيه دى متعملش حادثة
اكيد لا
لان فى واحد هيسوقها انت متعرفش هو هيمشى بيها ازاى
المثال دا قريب من خلق لله لينا
هو خلقنا
ونفخ فينا من روحه(جانب الخير)وفى نفس الوقت موجود فى الانسان النفس الامارة بالسؤ(الجانب الشرير)ا

وبكدا ربنا بيبقى عارف عننا كل حاجةوعارف كل واحد بيبفكر ازاى وممكن يعمل ايه ولانه هو الى خلقنا فتوقعه دا بيبقى يقين بالفعل لانه عارفك اكتر من نفسك
دا بالاضافه لبعض الاختبارات الى بيحطك فيها زى المرض او موت حد دا بقى الى ربنا بيبقى مقدره بالفعل محطوت له ساعه معينه
اما تصرفاتنا فدى بتبقى متوقعه لدرجة اليقين والعلم بها

اما بالنسبه لحكايه المسرحية
فدا كلام غريب ومقدرش اقره او اعترف بيه ولله اعظم من ان يكون بيلهو
وحتى لو كانت دى الحقيقه فلله له الحق المطلق فى فعل اى شى هو يريده
زى ما انت لو صنعت عربيه فمن حقك انك تعمل بيها الى انت عايزة حتى لو كانت اللهو
لكن طبعا دا كلام لا يصح
وميلقش بجلال لله اننا نتكام عليه بالاسلوب دا
Post #152
Amr Amin wroteon July 23, 2009 at 2:17pm
قلت


المثال دا قريب من خلق لله لينا
هو خلقنا
ونفخ فينا من روحه(جانب الخير)وفى نفس الوقت موجود فى الانسان النفس الامارة بالسؤ(الجانب الشرير

-----------
هذا المفهوم للنفخ فى الروح رائع وجديد من نوعه
Post #153
Ahmed Mohamed Al Baghdadi (Denmark) replied to Fatma's poston July 24, 2009 at 4:43am
اولا
كيف يطالب الله من المؤمنين الاستدلال على شئ هو اصلا خارج نطاقهم وخارج نطاق قدرتهم الاستيعابيه ومتعالى على مداركهم أي الزمان والمكان وبالتالي عقل الانسان المحدود كما يقول المؤمنين لا يستطيع ان يدرك هذا الله
ما الحكمه من خلق انسان محدود القدره والعقل وهو مطالب من خالقه المزعوم ان يدرك شيئا هو اصلا خارج نطاقه ...او العذاب لابد الابدين بنار جهنم
يعني المؤمنين هم ايضا لا يتوصلون الى الله ولكنهم يسلمون بوجوده خوفا من العقاب
والملحد لم يسلم بوجوده
لاننا متفقين مبدئيا على ان الله هو خارج مداركنا ولا نستطيع الوصول اليه
ثانيا
______________________________________________
بما أنه مطلق ، فهو ليس بحاجة لشئ أو لأحد غيره ، ولا يريد شئ أو أحد لأنه لا ينقصه هذا الشئ أو الأحد ،
وبما أن العالم موجود إذن فهو قد خلقه من أجل حاجة ما ..أى أنه توجد إرادة ما وراء ذلك ، والمطلق لا يريد كم
لو كان السبب للعباده ...؟؟؟ ........ما حاجه الله لعبادتنا ؟؟ ومالفائده التي سيستفادها من هذا الامر ؟
فأجابتك معناها انه غير مطلق !!!!!ه
تستمر التناقشات_______________________________________________________________
ثالثا

هذا يناقض فعل الخلق لأن فعل الخلق لحظة فى الزمان ( أو بداية له لا فرق هنا ) هذه اللحظة تقسم الزمان لما قبلها وما بعدها ومن هنا تنشأ الحيرة التى تجعل الكثيرين يطلقون أسئلة من نوعية : ماذا كان يفعل الله قبل الخلق ؟؟؟
مره أخرى فعل الخلق يعني قبل وبعد ؟؟
وهنا خضع الله لزمن وانتم تقولون انه لا يخضع لزمن
تستمر التناقضات

__________________________________________________
رابعا
ماسبب وجود الشر فى العالم ؟ ؟؟

إما أنه يقدر أن يمحو الشر ولا يريد ، حينئذ هو ليس خيرا ،!!!!!ه
أو يريد ولا يقدر حينئذ فهو ليس قديرا !!!!!!!!!ه
أو لايريد ولا يقدر حينئذ ليس خيرا ولا قادرا .
تبقى الحالة الرابعة ( وهى التى يدعيها المؤمنين ) يقدر ويريد ، حينئذ فما سبب وجود الشر فى العالم إذن ؟!
وكلامك معناه ان الله وضع الشر
فأذن هو وينتظر من الا نسان افعاله
اذن فهو ليس علام غيوب فأنه لا يعلم ان كان الانسان سيقترف الشر أم لا
لكنك تعودين تقولين هو يعلم ان لانسان سيرتكب الشر !!!!!!!!ه
هنا قمه التناقض
فمثلا س من الناس الله يعلم انه سيكون شريرا قبل خلقه بملاييين السنين ؟؟
لماذا خلقه أصلا اذا كان يعلم ان سيقترف الشر
واذا كان الله ينتظر من الانسان ان تكون ارادته اقوى من الله ويغير ما يريده الله له وهذا بالطبع ما تنفوه عن الله
فالموضوع برمته غير صحيح وخلل واضح
بالرجاء التركيز عند الرد
_____________________________________________
خامسا
ـ
طالما هو يمتلك المعرفة المسبقة ( علام الغيوب ) إذن فهو مطلعا على كل شر قبل أن يوجد ، بل قبل أن يخلق الكائنات جميعا ، لماذا لم يقم بتعديل فكرة الخلق وهندستها قبل التنفيذ إن كان يريد الخير حقا ؟
أم أن لا يدري مالذي سيقوم به البشر وهو ينظر أفعالهم ويراقبهم كنوع من اللهو الالهي ؟؟
أم يدري ويعلم بالظبط ماذا سيحدث فأكأننا في مسرحيه نمثل بطولتها والله هو المخرج والقائد لهذا العمل

ومثالك بخصوص صنع الساره خاظئ
لاني لا اعلم من سيقود السياره وكيف هي ظروفه وكيف هي قيادته وكل شئ لا اعلمه مجرد صنعت االسياره فقط
وهذا المثال لا يمكن ان ينطبق على الله فهو علام غيوب
تناقضات واضحه
تحياتي
وشكرا لعناء الرد
Post #154
Ahmed Mohamed Al Baghdadi (Denmark) wroteon July 24, 2009 at 1:38pm
ان الحمد لعلم الانسان نحمده و نستعينه و نلوذ به من شرور انفسنا و من سيئات اعمالنا ...

فأن هذا الموضوع كنت قد كتبته على اوراق منذ مدة, و لم ارد كتاتبه حتى يكتمل, لكن الوقت ضيق, و احببت ان استغل هذه الفرصة لأشرككم اياي في هذه الحفلة الفكرية.

العنوان صحيح هذه المرة, انا فعلا لا اريد ان يثبت لي اي شخص وجود الله " تعالى ", فمسألة ادلة وجود الله, و تبريرات المسلمين " المبتذلة " في تبرير غياب الله "الملحوظ" !

بخبرتي معهم وجدت ان المؤمنين قد " طوروا " مناعة خاصة متطورة, ضد التساؤلات العقلية المنطقية التي تتعلق بوجود الله ( بالرغم من انهم ينكرون التطور ), و جهزوا لهذه المطالبات بتبرير اختفاء الله " بشكل غامض ", اجوبة مقولبة مسبقا, جاهزة للاستخدام الفوري ( دون طهي ) !

في الحقيقة بينما يعتقد المؤمن انه يقدم جوابا, فهو في الواقع يقدم لا جواب, اجوبة لا تقدم تفسيرا و لا تعليلا و لا فهما و لا حتى استيعابا, اجوبة مقولبة جاهزة متعفنة حفظناها عن ظهر قلب...

- الله خارج المكان

- الله خارج الزمان.

- الله الخالق لا يحتاج لخالق.

- الله غير مادي.

- الله ليس طاقة.

- الله لا يتغير.


لماذا هي " لا جواب "

لأنها محاولة بائسة لتهريب ذلك الاله الموضوع تحت مجهر العلم ليختبره, من اي صفة يمكن للبشر التحقق من صحتها !

بل و اصبح لديهم مبدأ, انك لم و لا و لن تستطيع فهم او ادراك كنه الاله او اي شيء يتعلق به, مهما فعلت ؟!


اساليب هذا التهرب تتقدم و تتطور طرديا مع تقدم و تطور العلم و المعارف البشرية, كمثال سوف نأخذ صورة للاله في عصر محمد, عندما كانت المعارف عن العلم و الكون محدودة جدا, لا تتجاوز ما يستطيع الانسان رؤيته بعينه المجردة و سماعه بأذنه و لمسه بيديه.

الله في عصر محمد كان ...

- يعيش في السماء السابعة ( بضعة الاف كيلو مترات من سطح الارض ).

- يجلس على كرسي مادي كبير, حتى ان محمد وصف حجمه للمؤمنين به !

- محصور في مكان محدد, ( فوق العرش, بجانب الملائكة, فوق السماء السابعة, الجنة, علييون, قصة الاسراء و المعراج ).

- ينزل يوميا الى السماء الدنيا, طبعا ينزل الى السماء دون ان يترك عرشه. ( ربما انه يحمله معه ).

- الشمس تسجد تحت عرشه, ( لا بد ان عرشه يصبح حار جدا ).

- لديه يدين اثنتين كلتاهما يمين, له و جه, يضحك, يغضب, يفرح, يحزن ... الخ.


هذه الصفات كانت صفات حقيقة مادية لم يتفلسف محمد فيها و لا احد من اتباعه, هذه الصفات كانت مقبولة جدا, بالمنسبة الى اعرابي في القرن السابع !
لم يتفلسف احد وقال ان الله خارج المكان او خارج الزمان او مادية الله او طاقته, ثباته او تغيره, او اي شيء من ذلك القبيل ..

السؤال لماذا لم يحدث ذلك ؟!

لأنهم كانوا متخلفيا علميا, لم يصل مستوى تفكيرهم البدائي الى فهم او نقاش هكذا امور, بل كان محمد يقول من اتته هذه الوساوس ( التساؤلات المنطقية ), ليستعذ من الشيطان ( الفكر ) و ليغلق عقله حتى أشعار اخر !


ما الذي حدث بعد ذلك ؟!

عندما دخلت الشعوب " الغير عربية " في الاسلام درسوه و تفقدوه, و بحكم خبرتهم في الفلسفة و علوم الكلام, تبحرو في النصوص " المقدسة ", و تفاسيرها و حاولوا الخروج بفهم شامل لماهية الاله و صفاته !

بسبب مطاطية الايات و عدم فهم القران من قبل اتباع محمد اثناء حياته, دخل المسلمون في متاهة الفرق, التي الت بهم الى حروب طاحنة, لا تزال مشتعله منذاك الوقت.
صراعات حصدت الاف الارواح و ظهرت بسببها الفرق الاسلامية المتناحرة, و العجيب ان جميعهم يدعي الصحة المطلقة استنادا الى القران و السنة !!!

تلك الحروب انتجت غالب و مغلوب, الفئة التي انتصرت في تلك المعارك الدموية فرضتت وجهة نظرها على المغلوب, و اصبح المغلوب نكرة لا وزن له و افكاره خبيثة لا اساس لها من الصحة !

بالرغم من الاختلاف في كثير من الصفات الا ان بعضها كان مجمع عليه من قبل المسلمين جميعا, لمدة تزيد على 13 قرن, و اصبحت من ادبيات الاسلام, لفترة بداية ظهور العلم و الطرق العلمية و التطنولوجيا ( قبل 70 عام ).

في هذه الـ 70 عام لم يعد البشر هم البشر, و سوف تذكر هذه المرحلة المتقدمة من التطور البشري كحدث تاريخي, تماما كما خلدت لحظة, استخدم اول فرد من افراد القردة العليا " اداة " ليحل بها مشكلاته !

ثورة علمية و تقنية و سبر اغوار الفضاء و الكون و فهم منقطع النظير لانفسنا و ما حولنا, و اضطراد هائل في زيادة المعارف البشرية ادت الى اعادة مفهوم الاله الى الواجه, و تحت المجهر في ضوء العلم و المعرفة الجديدة !

المفاجئة, ان صفات الله سقطت الواحدة تلو الاخرى مثل احجار الدومينو ...


الهجوم المضاد

المؤمنون لن يهزموا بسهولة, الطريق ما زال طويلا, و قوة الالة الدينية ما زالت تحتفظ بتأثيرها على الناس, هذه الالة الدينية استطاعت استخدام العلم في قولبة اجابات جديدة و حجج جديدة, تبرر اختفاء ذلك الاله الخرافي, و تبدلت صورة الاله 180 درجة, و اصبح اسم الله يقرن بأبحاث علمية و نظريات, رغم انها بريئة تماما من الله !

بصراحة ارفع قبعتي للمومنين الذين قاموا بجهد جبار, لأخراج سلسلة اجوبة متماسكة و صفات جديدة لله تجعل من المستحيل اختراقها, لأنها ببساطة تجعل الله في مكان لا يمكن الوصول اليه بأي طريقة علمية ...

البنية المنطقية لحججهم تم مراجعتها مئات بل الاف المرات من قبل اناس متخصصين و واعين لما يقومون به, حتى انه اصبح هناك قسم متخصص بتحسين تلك المنظومة المنطقية بما يعرف ادبيا بـ ( رد الشبهات ) !!

" يكذبون لكي يروا الاله جميلا "
عبد الله القصيمي


في هذا الموضوع, لن اناقش وجود الله من عدمه, و لن اخوض في صفاته, التي جعل المؤمنون بها الههم خفيا متخفيا خراج الزمان و المكان لا يتفاعل و لا يتغير.


ما الذي سوف اناقشه ...

الجن ( بما فيهم الشياطين ) و الملائكة !


لماذا ؟

لأنه بالنسبة لي لا يختلف وجود الشيطان عن وجود الملائكة عن وجود الروح عن وجوج الله ...
كلهم غير موجودين ...


ما المختلف اذا في هذا الطرح ؟

الجن و الملائكة, على عكس الله لا تحمل صفاته ( التي اخترعها له المؤمنون به ).



اولا الملائكة:

- مخلوقة, ليست بخالق.
- مادية, مخلوقة من نور.
- تحيا و تموت, ليست خالدة.
- ليست خارج الزمن.
- ليست خارج المكان.
- محدودة القدرة ( فيزيائيا, عقليا, ماديا ).
- شكلها موصوف بدقة في الاحاديث, 600 جناح و المسافة بين الاجنحة.
- اماكن تواجدها معروفة, حول الانسان اكثر من 10 ملائكة ملازمة له في كل الاوقات, تطوف حول الكعبة !
- تتفاعل مع البشر بشتى الحواس.


الجن:

- مخلوق, ليس بخالق.
- مادي, مخلوق من نار.
- يولد و يموت و يحيا و يتكاثر و يتزوج.
- ليست خارج الزمان.
- ليست خارج المكان.
- محدودة القدرة ( فيزيائيا, عقليا, ماديا ).
- لهم حضارة و ثقافة و لغة و دين و فرق و مذاهب.
- لهم بيوت يسكنوها و اماكن تواجدهم معروفة.
- يأكلون الطعام, و اكلهم معروف ( عظام و بعر حيوانات ).
- يتفاعلوا مع البشر بشكل كبير ( وسوسة, سحر, مس, تلبس ).




المطلوب

ان كانت الملائكة و الجن موجودين حقا, مثلما الله, فيجب ان يوجد دليل مادي على وجودهم, دليل يستطيع اي شخص في اي وقت ان يتحقق منهم, بشكل لا يدع مجالا للمشككين, خصوصا ان كلام الله صحيح 100% و لا نخشى فشل التجارب او الابحاث مثلا ...

لكننا نتسائل, ما هي الادلة المادية و العلمية و المنطقية الموجودة, التي تشير و لو بشكل طفيف جدا الى وجود تلك الكائانات المزعومة ؟!

بالرغم من انها تعيش بيننا و حولنا و تتفاعل معنا ؟!

لماذا لا يتم الكشف عن وجودها بالرغم من قدرة العلم الكشف عن اشياء دقيقة جدا و غامضة جدا, حتى الله شخصيا لم يكن يعرف بوجودها
( الجراثيم, الموجات الكهرومغناطيسية ).

لماذا لم يسجل لليوم ان تأثير مزعوم لتلك الكائنات, او تداعيات وجودها ؟

لماذا يستطيع " الديك " و الحمار" ان يروا و يكشفوا وجود تلك الكائنات, بالرغم من بساطة تركيب نظام البصر لديهما مقارنة بالالات الدقيقة التي اخترعها الانسان التي تكشف السر و اخفى ؟!

تحذير: من سيحاول ايجاد عذر لربه, بحكاية اشعة فوق بنفسجية و تحت حمراء, سوف يضع نفسه في موقف محرج جدا ).


لماذا اختار الله, لتلك المخلوقات الخرافية الاختفاء الكامل, لدرجة ان كثير من البشر, اخذوا يشكون في وجودها من عدمه ؟!

حيث يصل التخفي و الاختفاء الى درجة عدم الوجود, بالنسبة لله كما هي لمخلوقاته العجيبة ( جن, ملائكة ) ؟


قد تحاول بشكل او بأخر اخي المؤمن ان " تعذر " الله بسبب تخفيه عن اعين العلماء " الحاسدين ", و عن عبيده " التافهين ", قد تجد اعذارا لغموضه و طرقه السحرية الملتوية ؟!

لكن ما هو عذر الله في استخدام نفس تكتيكات التخفي ( التي يتقنها الله بشكل كبير ), للمحافظة على مخلوقاته الخرافية من اعين " المتطفلين " !

ما الذي يحاول الله اثباته من خلال حركاته الصبيانية تلك, بجعل كل ما يتعلق به او بمخلوقاته العجيبة يبدو و كأنه غير موجود ؟!


بصراحة رغم ان المسلمين دائما ما يصفوا قريش و اهل مكة قبل الاسلام بالجهل, الا انني كلما قرأت تساؤلاتهم و الادلة التي طلبوها على صدق نبوة محمد ارى انهم كانوا اعقل من الجهلة الذي هرعوا كالقطيع وراء محمد.

( وَقَالَ الّذِينَ لاَ يَرْجُونَ لِقَآءَنَا لَوْلاَ أُنْزِلَ عَلَيْنَا الْمَلاَئِكَةُ أَوْ نَرَىَ رَبّنَا لَقَدِ اسْتَكْبَرُواْ فِيَ أَنفُسِهِمْ وَعَتَوْا عُتُوّاً كَبِيراً )

هل كان هؤلاء الجهلة يطلبون الكثير ... ؟!

هل كان سيخسر الله شيئا ان فعل ذلك ؟!

ان كان الله فعلا يحب البشر و يريد لهم الصلاح و يريد ان يدخلهم الجنة, فهل هذا كثير في مقابل عتق كل البشرية من النار ؟!


هل تعلمون ماذا جاوب محمد من طلب من انزال الملائكة ؟؟!!

وْمَ يَرَوْنَ الْمَلاَئِكَةَ لاَ بُشْرَىَ يَوْمَئِذٍ لّلْمُجْرِمِينَ وَيَقُولُونَ حِجْراً مّحْجُوراً


نعم الله سوف يجعلك ترى الملائكة, لكن عندما يسقوك الى نار جهنم ؟!


بالمناسبة, الله لم يعترض بل و بادر من تلقاء نفسه بأنزال الاف الملائكة, لنصرة محمد في حربه الدموية !
و لم يمانع الله من انزال جبريل على محمد ليقوم بتمثيل مسرحيات هزلية على صورة دحية الكلبي !

لماذا يا الله لماذا ؟!!



الموضوع للزميل ابو زكي\\ منتدى الملحدين العرب
https://www.el7ad.com/smf/index.php?topic=70344.0
Post #155 by Maiada Salah was marked as irrelevant.Show Post
Post #155
Maiada Salah wroteon July 24, 2009 at 1:56pm
ياحضرة الصهيوني روح غير اسمك عشان نعرف نرد عليك كملحد صهيوني
Post #156
Mohamed Fathy wroteon September 29, 2009 at 7:18am
الله كان يعمل ايه قبل الخلق ؟؟؟؟؟؟؟

Comments

No response to “تناقضات ..في فكره الله والخالق العاقل ... 2”
Post a Comment | تعليقات الرسالة (Atom)